خطيب المسجد النبوي يُحذر من الإسراف في رمضان

متابعات

الجمعة، 12 مايو 2017 07:18 م 65

قال إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ صلاح البدير المسلمين إن من مخاطر تبذير المال وإنفاقه في غير حق وفي الفخر والسمعة والمباهاة،  وأن ذلك نقيض الشكر،  وحثّ فضيلته على إطعام الطعام وتفطير الصائمين في رمضان، بوصفه فضيلة وقربة جليلة، ,عبادة عظيمة يحرص عليها الموفقون, محذراً من الإسراف في مدّ السفر بلا حاجة, ونثر الأطعمة بلا حساب, وبأن على المرء أن يتذكّر إخوانه الفقراء وأهل البلاء في البلدان التي تعاني المجاعات والحروب والصراعات.

وأضاف البدير في خطبة الجمعة اليوم أن المستبصر المستبين يعرف الغثّ من السمين ، والشراب من السراب, داعياً إلى الإعراض عمّن تولى عن طريق الحق ممن سلكوا طريق الشهوات والرغبات والأهواء,مبينا أن الرضا باليسير صفة الشاكرين, فلا يزدرون نعمة الله وإن قلّت, كلما تعذّر عليهم شيء من أمور الدنيا قنعوا بما دونه ورضوا, فقد عزّ من قنع وذلّ من طمع, مبيناً أن من الناس من لا يرضى بقسمه ورزقه, تراهم تسخطاً ضجراً يتمنى ما عند غيره من الجاه والمال والحال, لكن الأرزاق قسمة من الله صادرة عن حكمة وتدبير, وعلم بأحوال العباد.

وأشار إمام وخطيب المسجد النبوي إلى إنكم تعيشون في بحبوحة من الأمن الشديد المديد, ورزق مخصبٌ رفيه غزير رغيد, وعيش رخيّ, وشراب رويّ, والناس من حولكم يقتلهم الجوع الأغبر, والموت الأحمر, يسلبون قتلاً وأسراً وسباء, ويؤخذون عبيداً وإماءً, ويكافحون بلاءً ووباءً, ويكابدون غلاءً وجلاءً وفناءً.

م . م

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.