الإهمال والشاحنات.. أزمة مزدوجة بالسيلية

ولي الدين حسن

الخميس، 01 يونيو 2017 03:29 ص 519

تعاني منطقة السيلية من الزحام المتكرر كل يوم، بسبب الشاحنات التي استولت على الأماكن والطرق بشكل كبير. ورصدت كاميرا «العرب» زحاماً كبيراً عند مدخل المنطقة الرئيسي من طريق سلوى لسير الشاحنات عند الدوار المؤدي إلى المنطقة، تسير بشكل مخالف في الساحات الترابية، مما يؤثر على السيارات الخاصة، ويتسبب في حوادث شبه يومية.
وانتقد عدد من المواطنين في حديثهم لـ»العرب» تجاهل المسؤولين تدهور وسوء حالة الطريق الرئيسي بالسيلية، مشيرين إلى أنهم قدموا العديد من الشكاوى مراراً وتكراراً، بسبب تواجد تلك المخازن والشاحنات التي استولت على المنطقة بشكل كبير، مما يتطلب نقل تلك المخازن إلى أماكن أخرى بعيداً عن التجمع السكاني.
وأشاروا إلى أن الطريق الرئيسي الذي يربط المنطقة بطريق سلوى عبارة عن حارة واحدة من دون إضاءة وضيق للغاية، كما أن طريق الصناعية الغربي مزدحم جداً، لافتين إلى أن طريق الوعب سيئ وضيق، والبعض يفضلون الخروج من طريق سلوى للسفر أو إنهاء معاملاتهم.
وأكدوا أن المنطقة تعاني من مشاكل الزحام المتكرر، ووجود عدد من المدارس على الطرق السريعة، فضلاً عن عدم وجود كاميرات مراقبة للحد من السرعات الجنونية للسائقين وتجاوز الشاحنات، مشددين على ضرورة تواجد دوريات المرور، حرصاً على حياة الطلاب والأطفال.
وأوضحوا أن المنطقة تعاني من انتشار مخلفات المباني والسيارات المهملة، معربين عن أملهم في استجابة الجهات المختصة، والقيام بإزالة مخلفات المباني والسيارات المهملة، التي تعرقل عمليات السير، وتتسبب في انتشار الحشرات والقوارض.
وأكدوا أن المنطقة تعاني نقصاً في الخدمات، مما يدفع السكان للتوجه إلى المناطق البعيدة لشراء أغراضهم، مطالبين الجهات المختصة بتوفير الخدمات الصحية ومحلات الفرجان.
كما طالبوا بضرورة توسعة طرق المداخل والمخارج للمنطقة، وإضافة الإضاءة لها، والحد من انتشار الشاحنات، التي تتسبب في حوادث شبه يومية.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.