متاحف قطر تطلق برنامج الإقامة الصيفية للفنانين الشباب

الدوحة - قنا

الإثنين، 19 يونيو 2017 08:33 م 26

أعلنت متاحف قطر عن إطلاق برنامج جديد تحت اسم "الإقامة الصيفية للفنانين الشباب" وهو برنامج مدته شهرين يقيم خلالهما شباب الفنانين بـمطافئ: مقر الفنانين لتطوير مهاراتهم وصقل مواهبهم الفنية وتشجيعهم على استكشاف الفنون. 
ويأتي البرنامج استكمالا لبرنامج "الإقامة الفنية" أحد أبرز المبادرات التي تنظمها متاحف قطر لرعاية الجيل القادم من الموهوبين. 
ويُقام البرنامج بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي ويشارك في دورته الأولى 7 طلاب من مدارس مختلفة في دولة قطر. 
وسيتلقى الطلاب خلال مدة إقامتهم توجيهات ودعم فني بصفة يومية وستتاح لهم الفرصة للمشاركة في مناقشات حوارية مع فنانين مرموقين إلى جانب زيارتهم للمتاحف والمعارض للاندماج مع محتوياتها وتأمّلها واكتساب الإلهام من أعمال الفنانين الآخرين. 
وبالإضافة للتدريب والتوجيه سيُخصص البرنامج للمشاركين مرسما جماعيا مبهرا ليتمكن كل فنان من إبداع أعماله الخاصة على أن تعرض هذه الأعمال الإبداعية في معرض خاص في وقت لاحق من هذا العام ويهدف البرنامج بهذه الطريقة التي تجمع بين التعليم والممارسة الفنية أن يهيئ للفنانين الشباب بيئة تساعدهم على الارتقاء بمهاراتهم الفنية. 
وقال خليفة العبيدلي مدير "مطافئ: مقر الفنانين في تصريح اليوم إن النجاح الذي حققه برنامج الإقامة الفنية دفعنا إلى إطلاق هذا البرنامج المخصص للطلاب تلبية لرغبة الشباب الذي يتطلع للمزيد من الفرص التي يعبر من خلالها عن طاقاته الفنية. 
وأشار العبيدلي إلى أن البرنامج سيستمر على مدى شهري يوليو وأغسطس المقبلين وسيحظى خلاله المشاركون السبعة بفرصة للتعلم واستكشاف الفنون وصقل مهاراتهم في بيئة رائعة وملهمة تمثل حلما لأي فنان شاب في العالم منوها بأنه قرب نهاية العام سيتم تنظيم معرض يضم أعمال الطلاب.. معربا في الآن ذاته عن توقعه في أن تكون الدورة الأولى من البرنامج ثرية ومثيرة لجميع المشاركين". 
يذكر أن جميع الطلاب الذين وقع عليهم الاختيار للمشاركة في برنامج "الإقامة الصيفية للفنانين الشباب" من طلاب الصف الثاني عشر وينتسبون لمدارس مختلفة في قطر.
تجدر الإشارة إلى أن برنامج الإقامة الصيفية للفنانين الشباب هو نسخة مكثفة مدتها شهرين من برنامج الإقامة الفنية الرئيسي الذي أُطلق في سبتمبر 2015 ويستمر لمدة 9 أشهر كل عام ويتيح مساحة لكل فنان يستخدمها كمرسم خاص به يجتمع فيه مع الزملاء الفنانين ويعمل على تطوير تقنياته الفنية كما يتيح له لقاء أمناء المتاحف والاستفادة من برامج التوجيه الأسبوعية ومقابلة نخبة من الفنانين من جميع أنحاء العالم. 
وتأمل متاحف قطر من رعايتها للموهوبين وتطوير مهاراتهم في سن مبكر أن توسع قاعدة المواهب في قطر للمساهمة في تحقيق الأهداف الثقافية المنصوص عليها في رؤية قطر الوطنية 2030.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.