الحصار يثير القلق في قطاع غزة

FINANCIAL TIMES

الثلاثاء، 20 يونيو 2017 01:21 ص 19

قالت صحيفة «فايننشال تايمز» البريطانية، إن تعرض قطر، وهي أكبر جهة مانحة في قطاع غزة، لحصار دبلوماسي واقتصادي من قبل جيرانها أثار القلق في قطاع غزة وأزعج حركة حماس التي تتعرض لضغوط سياسية واقتصادية.
ونقلت الصحيفة، في تقرير لها، عن يحيى موسى، النائب عن حماس في خان يونس، قوله: «ما يجري الآن هو جزء من خطة أميركية للسيطرة على موارد النفط والغاز. ترمب لا يحترم القانون الدولي من خلال أيديولوجيته وسياسات رعاة البقر التي يتبعها».
وأشارت الصحيفة إلى احتجاج نظمته حماس في جنوب غزة تجمع فيه نحو 150 شخصاً يحملون الأعلام الفلسطينية والقطرية للوقوف بجانب قطر في أزمتها.
ونقلت الصحيفة عن أم بلال، وهي ناشطة في حماس، قولها: «لقد كانت قطر دائماً حاضنة للثورة الفلسطينية»، معربة عن «تقديرها وامتنانها» لقطر وزعيمها.
وأشارت الصحيفة إلى أن الضغط على قطر، التي تعهدت بتقديم أكثر من مليار دولار لمشاريع المساعدات منذ الحرب على غزة، يأتي وسط ضغوط سياسية واقتصادية متزايدة على حركة حماس التي تدير القطاع. ولفتت الصحيفة إلى أن القطاع يواجه أيضاً تفاقم أزمة الكهرباء، وهو ما يعتقد مسؤولو حركة حماس أنه جزء من مؤامرة من قبل محمود عباس بالتنسيق مع الولايات المتحدة وإسرائيل، لإسقاطها من السلطة. ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم حماس فوزي برهوم قوله: «إنها محاولة لخنق حماس ومعاقبة مليوني فلسطيني في غزة كي يتمردوا على حماس». وأضاف: «إنها جزء من خطة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية بمباركة الأميركيين. إنها جريمة ضد الإنسانية».

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.