كل العرب اكتشفوا مؤامرة صحف الإمارات ضد قطر

محمود مختار

الثلاثاء، 20 يونيو 2017 01:29 ص

قال الأستاذ جابر بن ناصر المري، مدير تحرير «العرب» إن الهدف من إدراجه في قائمة الـ 59 الإرهابية الهزلية -التي فبركتها دول الحصار- هو الاغتيال المعنوي والترهيب والتخويف، حتى لا يدافع المواطن عن وطنه.
وسخر المري عبر برنامج «المرصد» على فضائية «الجزيرة» أمس، من التهمة المفبركة الموجهة له، والتي تتمثل في كتابة مقالات معادية لدول الحصار، مضيفاً أنهم كانوا يتمنون زعزعة الاستقرار، لكنهم فوجئوا بصلابة القطريين وترديدهم «كلنا تميم».
وأشار إلى أن الصحف الإماراتية تجنت على دولة قطر وانزلقت إلى وحل اللا مهنية، وجميع الشعوب الخليجية والعربية اكتشفت مؤامرتها ضد دولة قطر، لأن أخبارها المفبركة كانت لمجرد التأجيج والاستمرارية في الانزلاق، منوهاً بأنها لا تحترم عقول القراء ولا تحترم مهنة الصحافة، بينما نحن نحترم القراء الذين يريدون معرفة الحقيقة، حول الاتهامات الكاذبة الموجهة لدولة قطر، دون تقديم دليل واحد حقيقي ملموس.
وتابع المري: «إن صحف دول الحصار فشلت في إقناع الجمهور بما تنشره من فبركة ضد دولة قطر، لكنها ما زالت مضطرة للانزلاق والهجوم، الأمر الذي لاقى سخرية كبيرة لدى الشعوب الخليجية والعربية، وأيضاً الأجنبية، فوعي الشعوب وإدراكها خيب آمالهم».
وعن بث الأحقاد حول مونديال العرب 2022، قال مدير التحرير: «من المؤسف جداً أن يستخدموا كل الوسائل الرياضية والفنية والدينية في هذه الأزمة لتأجيج الرأي العام، على الرغم من أنهم يعلمون جيداً أن شعوب العالم تعرف أنها مؤامرة على دولة قطر لشيطنتها، جراء نجاحاتها المتعددة في شتى المجالات».
وفي ختام حديثه، طالب المري دول الحصار بأن تحترم عقول الشعوب، لأنه إذا حدث خطر بالفعل وهجوم على دول مجلس التعاون، لا قدر الله، ولم تجدوننا معكم فلن تكون لديكم الحجة الحقيقية، ففي هذه الحالة يقول الناس كنت تكذبون على قطر فكيف نصدقكم الآن.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.