البحث عن مسارات بديلة لحجاج قطر عقب إجازة عيد الفطر

محمد الفكي

الثلاثاء، 20 يونيو 2017 01:29 ص

قال مديرو حملات الحج والعمرة إن البحث عن مسارات بديلة لحجاج قطر مطروح على طاولة النقاش عقب عيد الفطر المبارك، ورجحوا وصول الحجاج للأراضي المقدسة عبر نقطة ثالثة إذا لم ينته الحصار حتى موسم الحج.
وعلمت «العرب» أن حصة قطر بموسم الحج للعام الحالي قد زادت إلى الضعف مقارنة بالموسم الماضي، حيث ارتفعت من 1200 إلى 2400 فرصة، وأوضحوا أنهم كانوا يطمحون في زيادة الحصة إلى 4000 فرصة، لافتين إلى أنه لا تأثير حتى الآن للحصار الخليجي على حصة وفرصة المواطنين والمقيمين في قطر بموسم الحج.
وقالوا في تصريحات لـ «العرب» إن الراغبين في الحج قدموا طلباتهم إلكترونياً لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قبل شهرين، وتم اختيار المستوفين للشروط التي حددتها الوزارة، وتشمل الإقامة 3 سنوات في قطر، وعدم الحج خلال السنوات الخمس الماضية.
الشعب القطري
وقال جاسم الحردان، مدير حملة التوبة للحج والعمرة، إن الأمور تسير بصورة جيدة بفضل ارتفاع وعي الشعب القطري الذي أصبح على متابعة لصيقة بمجريات الأحداث، موكداً أن الجميع متقبل ومدرك إلى أن هذه الخلافات الخليجية مصيرها الزوال مهما احتدت، وأنها من الأشياء العابرة في التاريخ بين الأشقاء.
وأضاف أن الخلافات لن توثر على أداء الفريضة بأي حال من الأحوال، ولا سيما أن الجميع أكمل استعداداته وحصل على الموافقات ولا يوجد شيء يحول دون أداء مناسك الحج هذا العام.
وأوضح الحردان أن الأمر الذي لم يتحدد حتى الآن هو كيفية وصول الحجاج إلى المملكة العربية السعودية في ظل إغلاق المنافذ البرية والأجواء، منوهاً بأن النقاش يدور الآن حول طرح خيارات ومسارات بديلة، مرجحاً حسم الأمر عقب عطلة عيد الفطر المبارك.
ومن جانبه قال مجدي رزق، مدير حملة طيبة للحج والعمرة، إن التسجيل للحج اكتمل قبل شهرين بالموقع المخصص في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.
وأضاف رزق أن حصة قطر ارتفعت من 1200 إلى 2400 فرصة رسمياً هذا العام، مشيراً إلى أنهم كانوا يطمحون للحصول على 4000 فرصة، وتابع: «إذا حدث أي تأثير فسيكون في الفرص المحتملة، ولكن لن تتأثر الحصة الرسمية»، وأضاف: «لا توجد مخاوف من التأثير على حصة قطر في الحج».

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.