وزير الخارجية: رفع «الحصار» شرط التفاوض

ا ف ب

الثلاثاء، 20 يونيو 2017 01:32 ص

قال سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية إن قطر لن تتفاوض مع الدول العربية التي قطعت العلاقات الاقتصادية وروابط النقل معها ما لم ترفع إجراءاتها ضد الدوحة.
وأضاف سعادته في تصريحات للصحفيين، أمس: «قطر تحت الحصار وليس هناك تفاوض. عليهم رفع الحصار حتى تبدأ المفاوضات، حتى الآن لم نشهد أي تقدم بشأن رفع الحصار وهو الشرط المسبق حتى يمضي أي شيء قدماً».
وأشار سعادته إلى أن قطر لم تتلق بعد أي مطالب من السعودية والإمارات والبحرين التي قطعت العلاقات مع قطر قبل أسبوعين، مما أثار أسوأ أزمة بين دول الخليج العربية منذ سنوات.. مؤكداً أن الشؤون الداخلية لقطر غير قابلة للتفاوض بما في ذلك مستقبل قناة الجزيرة التي تتخذ من الدوحة مقراً لها. وتساءل سعادته: «لماذا لم يتقدموا بأي مطلب بعد؟ ليس هناك جواب واضح»، مضيفاً «لا توجد أرضية صلبة لهذه المطالب، ولهذا فإنهم لم يتقدموا بأي مطالب بعد».
ووصف سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية قطع العلاقات مع قطر ومحاولة عزلها اقتصادياً بـ»الإجراءات العدائية» .. مؤكداً أن قطر تريد أن توضح للجميع أن المفاوضات يجب أن تتم بطريقة حضارية وأن تقوم على أسس قوية وليس تحت الضغط أو تحت الحصار.
وشدد الوزير على أن الإجراءات التي اتخذت بحق قطر لم تؤثر كثيراً عليها، لكنه أشار إلى أنها تنعكس على دول مثل فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، «حلفاء قطر الذين نقيم معهم علاقات تعاون في المجالات العسكرية وفي مجالات الدفاع والأمن والاقتصاد».

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.