تعرض الأطفال للبلطجة يصيبهم باضطرابات النوم والاكتئاب

الأناضول

السبت، 12 أغسطس 2017 03:20 م 27

أفادت دراسة أمريكية حديثة، بأن تعرض الأطفال للبلطجة والتنمر من أقرانهم الأكبر سنًا، يمكن أن يؤدي إلي إصابتهم بالإجهاد واضطرابات في النوم والاكتئاب على المدى البعيد.
الدراسة أجراها باحثون في مستشفى ماكلين للأمراض النفسية بالولايات المتحدة، ونشروا نتائجها اليوم السبت، في دورية (Journal of Neuroscience) العلمية.
ولمحاكاة تعرض الأطفال للبلطجة، راقب الباحثون مجموعة من الفئران، الذين تم وضعهم تحت ضغوط نفسية وجسدية، نجم عنها إصابتهم بالإجهاد.
وتعرضت الفئران الصغيرة للبلطجة والمضايقات والضرب، من الفئران الأكبر سنًا، بعد أن تم وضع المجموعتين في قفص واحد.
ووضع الباحثون أجهزة مراقبة لتعقب نشاط الفئران الصغيرة، ومعدل ضربات القلب والنوم ودرجة حرارة الجسم، لرصد الآثار السلبية لتلك المضايقات.
ووجد الفريق أن الفئران الصغيرة التي تعرضت للبلطجة، أصيبت بالإجهاد واضطرابات في النوم، التي تأتي غالبًا للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب.
ورصد الباحثون أيضًا تقلبات في درجة حرارة هذه الفئران الصغيرة وهذا التأثير يظهر عادة في الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب.
وبحسب الفريق، فإن الإجهاد يسبب الأمراض النفسية، وأبرزها الاكتئاب وغالبًا ما يؤدي إلى الإصابة باضطرابات النوم.
وقال وليام كارليزون، رئيس شعبة علم الأعصاب ومدير مختبر علم الوراثة السلوكي في مستشفى ماكلين: "إن الدراسة رصدت بعض التأثيرات المرتبطة بالإجهاد على إيقاعات الساعة البيولوجية التي تضبط النوم".
وأضاف قائد فريق البحث أن "رصد هذه التأثيرات الناجمة عن التعرض للبلطجة يساعد العلماء في تطوير أساليب لمواجهة الآثار طويلة الأمد للتجارب الصادمة على الصحة العقلية".
وكانت دراسة سابقة ذكرت، أن الأطفال الذين يتعرضون للمضايقات والبلطجة والعنف من زملائهم في الدراسة، أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب وإدمان التبغ والمخدرات والخمر في مرحلة المراهقة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.