انطلاق تنافس المدارس في «عيالنا على المسرح»

ولي الدين حسن

الأربعاء، 11 أكتوبر 2017 01:02 ص 25

نظم مركز شؤون المسرح -التابع لوزارة الثقافة والرياضة، بالتعاون مع اللجنة الوطنية المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني أمس- فعالية بمقر لجنة رياضة المرأة تحت شعار «عيالنا على المسرح»، والتي تم خلالها تنظيم مسابقات بين طلاب المدارس الابتدائية من الجنسين، لاختيار أفضل الفرق الطلابية المشاركة في فعاليات «عيالنا على المسرح» التي ستنظم ضمن فعاليات اليوم الوطني.
شارك في المسابقة إحدى عشرة مدرسة ابتدائية من البنات، لاختيار 3 مدارس تشارك في تقديم عروض مسرحية لمدة أسبوع كامل خلال احتفالات اليوم الوطني على خشبة مسرح «درب الساعي»، ومن المدارس المشاركة، مدرسة قطر الابتدائية المستقلة للبنات، ومدرسة ميمونة الابتدائية، ومدرسة البيان الثانية، ومدرسة الظعاين، ومدرسة بروق، ومدرسة خديجة بنت خويلد، ومدرسة سمية الابتدائية، وأكاديمية الجزيرة، وريال الدولية، ومدرسة السلام، ومدرسة المرخية.
وقال الفنان غانم السليطي -رئيس الفعالية في تصريح خاص لجريدة «العرب»-: إن الفعالية تقام للعام الثاني على التوالي تحت شعار «عيالنا على المسرح»، وهي خاصة بالمدارس الابتدائية من الصف الرابع إلى الصف السادس من الجنسين، مشيراً إلى أن أمس الأول (الأحد)، تم اختيار 3 مدارس من المدارس المشاركة للبنين، واليوم يتم اختيار 3 مدارس أيضاً من أصل إحدى عشرة مدرسة مشاركة من الفتيات، ليكونوا 6 فرق مشاركة في احتفالات اليوم الوطني بـ «درب الساعي».
وأوضح السليطي أن اللجنة المختصة -المكونة من رئيس الفعالية غانم السليطي، والمشرف الفني العام جاسم الأنصاري، والفنان صلاح الملا- تقوم باختيار الفرق المشاركة طبقاً لأفضل أداء مسرحي، لافتاً إلى أن المدارس هي من تقدم النصوص والمشاهد كلاً باختياره الخاص، على أن يتكون الفريق المسرحي المشارك من 5 إلى 10 طلاب فقط.
وأكد السليطي على أن نجاح التجربة العام الماضي ساهم في نقل الفعالية من خشبة مسرح قطر الوطني لمقر الاحتفالات بـ «درب الساعي»، نظراً للإقبال الكبير من الجمهور، كما يتم تنظيم مسابقة للفرق الـ 6 المتأهلة للفوز بالجائزة الأولى ومقدارها 70 ألف ريال، ثم المركز الثاني 60 ألف ريال، والمركز الثالث والأخير 50 ألف ريال، توزع على الطلاب الفائزين من الجنسين.
بدوره، قال الفنان صلاح الملا: «إن المشاركة الإيجابية من المدارس المشاركة من الجنسين تعزز قدرات الطلاب، كونهم في بدايات المراحل الدراسية، ما يكسبهم القدرة على المنافسة والاحتكاك ونزع الخوف والرهبة، خاصة أنها قد تكون المرة الأولى لهم في الوقوف على خشبة المسرح أمام جمهور كبير في تصفيات الفرق بـ «درب الساعي»، مشيراً إلى ارتفاع مستوى أداء الطلاب بشكل كبير.
وأشار الملا إلى أن مستوى التمثيل لدى الطالبات مرتفع للغاية، ما يجعلنا في حيرة من أمرنا لاختيار 3 مدارس فقط من المدارس المشاركة اليوم، مؤكداً على أن ارتفاع مستوى أداء الطلاب والطالبات يدفع اللجنة لزيادة الفرق المشاركة، لتكون أكثر من 6 فرق من الجنسين، لإتاحة الفرصة أمام الجميع لعرض مواهبهم.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.