الهواتف الذكية تجعل المستخدمين أكثر غباءا !

وكالات

الخميس، 12 أكتوبر 2017 09:31 م 22

أصبحت الجوالات الذكية جزءا لا يتجزأ من حياتنا اليومية بل أصبحنا نعتمد عليها في كل ما يخص حياتنا حتى باتت الآن تطبيقات تعنى بتذكيرك بذكر الله.

وأكدت دراسة قام بها مجموعة من العلماء في جامعة تكساس الأمريكية على حوالي 800 شخص كلهم أثبتوا أن الجوالات الذكية جعلت منهم أكثر غباءا عن ذي قبل.

وقام مجموعة من العلماء في جامعة أوستن بإجراء الاختبار على المئات من مستخدمي الجوالات الذكية وتضمن اختبار القدرة على التحليل والتفكير وفحص قدرات الذاكرة بشكل كامل بالإضافة إلى القدرة على التركيز أيضا، وقد جاء الاختبار على ثلاثة مراحل مختلفة وهي كالتالي:
الفئة الاولى من الاختبار تم سلب جوالاتهم الذكية منهم وإيداعها في غرفة أخرى تماما بعيدا عن أصحابها.
الفئة الثانية من الاختبار تم السماح لهم بالاحتفاظ بجوالاتهم الذكية ولكن مع وضعها في جيوبهم وتفعيل وضعية السكون أو الصمت.
الفئة الثالثة من الاختبار تم السماح لهم بوضع جوالاتهم الذكية أمامهم على الطاولة وتفعيل وضعية السكون أو الصمت أيضا مما يزيد من عذابهم.

الفائزين بالكامل كانوا المختبرين من الفئة الأولى والذين تم إبعاد الجوال الذكي الخاص بهم عن أيديهم تماما اما الذين فشلوا تماما في الاختبار فكانوا بكل تأكيد أصحاب الفئة الثالثة بينما جاءت مؤشرات الفئة الثانية متوسطة بين خاسرين وبين فائزين بالاختبار.
يشبه الاختبار بدرجة كبيرة وللتوضيح فقط التطبيقات التي تعمل في الخلفية وتستهلك الكثير من بيانات الهاتف طاقة البطارية فاذا تم حذفها لا تستهلك شيئا بينما اذا تركت تستهلك الكثير وكانك تقوم باستخدامها، وهذا هو ما حدث مع الفئات الثلاث المختبرة، حيث قام المحللون بإدراك أن إبعاد الجوال عن المستخدم يستهلك جزءًا من القدرة الإدراكية للبشر فبقاؤك بعيدا عن الجوالات الذكية سيمنحك ذهنا أكثر صفاءا بكل تأكيد وهذا ما كانت تلك الدراسة التي لا تعتبر إثباتا قطعيا لتلك النقطة تحاول أن تثبته والأمر لا يحتاج إلى أي دراسة من الأساس فيتضح جليا لجميع المستخدمين حول العالم التأثير الكبير الذي تفرضه علينا، وربما يحتاج إثبات ذلك للجميع المزيد من الدراسات العملية والتي تحتاج الى وقت اكبر ودراسة أعمق ومتطوعين أكثر.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.