كيفية إيقاف البلوتوث وشبكة WLAN بنظام "آي أو إس 11" بصورة سليمة

د.ب.أ

الجمعة، 13 أكتوبر 2017 02:13 م 44

أشارت مؤسسة الحدود الإلكترونية (EFF) إلى أن التعامل مع شبكة WLAN اللاسلكية وتقنية البلوتوث عن طريق مركز التحكم بنظام تشغيل أبل "آي أو إس 11" يعتبر من الأمور المربكة بالنسبة للمستخدم، علاوة على أنه يضر بأمان المستخدم من وجهة نظر الخبراء؛ نظرا لأن الكثير من المستخدمين يعتقدون أنهم قاموا بإيقاف التقنيات اللاسلكية بالفعل عن طريق مركز التحكم.


غير أن مؤسسة الحدود الإلكترونية أكدت أنه يتم إنهاء الاتصالات الفعالة فقط عن طريق مركز التحكم بنظام تشغيل أبل الجديد، علاوة على أنه يتم إعادة تشغيل شبكة WLAN وتقنية البلوتوث تلقائيا في تمام الساعة الخامسة صباحا، وذلك وفقا لما أعلنته شركة أبل في مستندات الدعم الخاصة بها.


وأضافت المؤسسة الأمريكية غير الحكومية، التي تنشط في مجال الحقوق المدنية الرقمية والحفاظ على الخصوصية وحماية البيانات، أنه لا يتم إيقاف التقنيات اللاسلكية فعليا عن طريق مركز التحكم، ولكن يتوجب على المستخدم تصفح قائمة الإعدادات بنظام "آي أو إس 11" وإيقاف هذه التقنيات عن طريق الزر الانزلاقي.


ولدواعي الأمان والحفاظ على الخصوصية أكدت المؤسسة الأمريكية أنه من الأفضل إيقاف التقنيات اللاسلكية بصورة دائمة، إذا لم تكن هناك حاجة لها؛ نظرا لأنه يمكن استغلال الاتصالات اللاسلكية الفعالة لتحديد موقع الهاتف الذكي أو تحديد هوية المستخدم وإظهار الإعلانات حسب المتطلبات والرغبات الشخصية مثلا.


علاوة على أن التقنيات اللاسلكية قد تصبح بوابة لهجمات القرصنة الإلكترونية في أسوأ الحالات، وقد حذر المكتب الاتحادي لأمان تكنولوجيا المعلومات خلال سبتمبر الماضي من ثغرة أمنية بتقنية البلوتوث تحمل اسم Blueborn، يمكن استغلالها لنشر البرمجيات الخبيثة والأكواد الضارة على أجهزة البلوتوث الفعالة غير المحمية، ولذلك ينصح الخبراء الألمان بضرورة إيقاف التقنيات اللاسلكية في حال عدم استعمالها.







أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.