العناية الجيدة تحافظ على بطارية السيارة في الشتاء

د.ب.أ

الأربعاء، 08 نوفمبر 2017 08:03 ص 30

قال نادي سيارات أوروبا (ACE) إن انخفاض درجات الحرارة الشديد في فصل الشتاء يؤدي إلى ضعف سعة البطارية حتى في حال شحنها بشكل كامل.
وأوضح الخبراء الألمان أن هذا يرجع إلى أن البطارية لا تعمل بكامل قوتها إلا عند 20 درجة مئوية، ولذلك ينبغي تجنب الاستهلاك غير الضروري للتيار والعناية الجيدة بالبطارية.
وأضاف الخبراء أن وجود طبقة تشحيم رقيقة قد تكفي لاتصال كلا القطبين على جسم البطارية، وهو ما يتسبب في التفريغ المستمر لشحنة البطارية. ولتجنب هذا ينبغي تنظيف البطارية باستمرار وحماية التوصيلات من الأكسدة. وفي حال تلف الغلاف البلاستيكي للبطارية، فقد يتسرب الحمض، على سبيل المثال في حال وجود شقوق، وعندئذ سيتعين استبدال البطارية على الفور. 
وينبغي أن يكون مستوى السائل عند علامة "MAX"، كما ينبغي إضافة الماء المقطر أو النقي إذا نقص السائل بشكل كبير في البطارية. وفي بعض الأحيان لا يمكن فتح أغطية ما يعرف بالبطاريات، التي لا تحتاج إلى صيانة، وهنا يعني نقص السائل وجود تسريب في علبة البطارية، وهو ما يستدعي تغيير البطارية أيضا على الفور.
ولأن الدينامو هو مصدر الطاقة، الذي يعيد شحن البطارية باستمرار أثناء دوران المحرك، فقد يكون من الضروري التحقق من ضبط جهد الشحن بشكل صحيح. 
وأشار الخبراء إلى أن عمر البطارية يمكن أن يؤثر على أدائها؛ فكلما زاد عمرها، ضعفت قوتها. ولذلك ينبغي فحص أداء البطاريات، التي تجاوز عمرها خمس سنوات؛ حيث إن مشاكل بدء التشغيل، التي تواجهها السيارة في الطقس الشتوي عادة ما تكون بسبب البطارية الضعيفة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.