103 أفلام في مهرجان «أجيال»

الحسن آيت بيهي

الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 12:57 ص 1

عقدت مؤسسة الدوحة للأفلام، صباح أمس الاثنين، مؤتمراً صحافياً خُصص للكشف عن تفاصيل الدورة الخامسة من مهرجان «أجيال» السينمائي، بحضور كل من فاطمة الرميحي الرئيس التنفيذي للمؤسسة ومديرة المهرجان، وعبدالله المسلم رئيس الشؤون الإدارية بالمؤسسة، وشادي زين الدين مبرمج أول للأفلام بالمؤسسة، والذين تحدثوا عن مختلف تفاصيل هذه الدورة.
قالت فاطمة الرميحي، خلال هذا اللقاء: إن الدورة الخامسة من مهرجان «أجيال» السينمائي ستعرف عرض مجموعة من 103 أفلام من 43 بلداً، تعبّر عن قوة وتأثير الأفلام في تغيير المفاهيم وإلهام الشباب وإثارة النقاشات الهادفة حول العديد من القضايا التي نعيشها اليوم، منها 20 فيلماً قصيراً و83 فيلماً طويلاً، وتسجل حضوراً نسائياً مهماً من خلال 52 فيلماً تولّت إخراجها النساء؛ مشيرة إلى أن الدورة التي ستنطلق خلال الفترة ما بين 29 نوفمبر الحالي و4 ديسمبر المقبل في الحي الثقافي «كتارا»، ستعرض على مدار ستة أيام مجموعة من 36 فيلماً في العروض العامة و18 فيلماً للحكام، كما تشهد حلقات نقاشية وندوات تعليمية وعروض السجادة الحمراء ومعارض وأنشطة موجهة للمجتمع تلائم جميع الأعمار.
وفي سياق حديثها عن أهمية المهرجان، قالت الرميحي: مهرجان أجيال احتفال بالسينما يستهدف جميع فئات وشرائح المجتمع والأجيال. وفي قلب هذا الاحتفال، صغارنا وشبابنا من قطر والعالم يجتمعون معاً في بيئة إبداعية وملهمة لاستكشاف الأفلام والنقاش حول القضايا التي تثير فضولهم وتطلق العنان لمخيلاتهم. لقد شكّلت انطلاقتنا في عام 2013 الخطوة الأولى في رحلة طويلة، بدأت بمشاركة 300 حكم لنصل اليوم إلى مشاركة واسعة من أكثر من 550 حكماً من 45 بلداً. وعلى الرغم من أهمية هذه المشاركة، إلا أن الأهم يبقى مدى تأثير هذه التجربة في نفوس الشباب، وكيف استطاعت أسئلتهم النقدية والفضولية صنع التغيير الحقيقي في حياة الكثيرين منهم».
من جانبه، تحدث شادي زين الدين مبرمج أول للأفلام بالمؤسسة عن تفاصيل العروض والأفلام التي سيتم عرضها طوال أيام المهرجان؛ حيث أعطى نبذة عن عدد منها، فيما تحدث عبدالله المسلم رئيس الشؤون الإدارية عن الفعاليات الموازية للمهرجان، والتي تم الحرص على التجديد فيها هذا العام لتضم عدداً من الفعاليات الجديدة، والتي ستكون محط انتباه الجمهور الذي يرتقب أن يتوافد بكثرة عليها طوال أيام المهرجان.
من جانب تم الكشف عن أن المسابقة الرسمية في أجيال تضم 12 فيلما طويلا وسلسلة من البرامج القصيرة. وسيشكل 550 حكما من عمر 8 إلى 21 عاما لجان التحكيم التي ستشاهد الأفلام في ثلاثة أقسام تقسم وفق الفئات العمرية وهي محاق، هلال وبدر، يليها مناقشات وندوات وورش عمل وحلقات نقاشية وجلسات حوارية مع أفضل صناع الأفلام. وتضم لجان التحكيم في أجيال 2017 أكثر من 550 حكما من 45 بلداً، منهم 29 حكما دوليا يحضرون إلى الدوحة للمشاركة في المهرجان من عدة دول منها أرمينيا، البوسنة والهرسك، جورجيا، العراق، إيطاليا، الأردن، الكويت، المكسيك، عمان، تونس، تركيا، والمملكة المتحدة.

«المعيل» فيلم افتتاح المهرجان

يفتتح مهرجان «أجيال» السينمائي في دورته الخامسة، فعالياته بالعرض الأول في الشرق الأوسط لفيلم «المعيل» (كندا/أيرلندا/لوكسمبورغ، 2017) للمخرجة نورا تومي، والمنتجة المنفذة أنجلينا جولي. و»المعيل» فيلم أفغاني تحريكي، مستوحى من الرواية الشهيرة للكاتبة ديبورا أليس، ويدور حول عزيمة وإصرار فتاة صغيرة تبلغ من العمر 11 عاماً، تلجأ إلى أساليب مبتكرة للعمل وإعانة والدتها وشقيقتها بعد تعرض والدها للاعتقال التعسفي.
ويمثل هذا الفيلم الذي وقع اختيار المؤسسة عليه لهذه الدورة قصة رائعة تدور حول تمكين المرأة والخيال في مواجهة القمع والظلم، كما يعد الفيلم احتفاءً بثقافة وتاريخ وجمال أفغانستان. وقد حصل الفيلم مؤخراً على الجائزة الكبرى في مهرجان الرسوم المتحركة السينمائية في لوس أنجليس.

«لبلوكيد» معرض يجسّد الحركة الإبداعية خلال الحصار

يقدم مهرجان «أجيال السينمائي» هذه السنة معرضاً بعنوان «لبلوكيد»، والذي يقدم عروضاً بالوسائط المتعددة لأفلام وأعمال فنية رقمية، وتثبيتات تعكس الحركة الإبداعية التي انبثقت عن الحصار المفروض على قطر. قام العديد من الفنانين بإنتاج أعمال فنية ملهمة وموحدة تجمع المواطنين والمقيمين على حد سواء. وعلى الرغم من الشعور بالأسف تجاه ما نتج عن الأحداث المتعاقبة التي أدت إلى وضعية الحصار، فإن هذا العمل يعتبر شاهداً على تصميم وقوة المجتمع الفني في قطر.
إلى جانب المعرض، يعتبر «أجيال» احتفالاً بالأفلام من مختلف دول العالم، يقدم مركز أجيال للإبداع برنامجاً مشوقاً من الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية، وتتضمن: معرض آلة زمن ركن الهواة وهو مساحة خاصة بأفراد المجتمع للقاء وإحياء ذكريات الطفولة، من خلال الموسيقى والألعاب والمسابقات والأفلام، وحوارات أجيال التي توفر منصة حيوية للنقاشات العميقة حول قضايا آنية تهم الشباب في كل العالم.

تكريم عبدالرضا وتقديم برنامج «صنع في الكويت»

يكرّم مهرجان «أجيال» السينمائي 2017، الفنان الكويتي الراحل عبدالحسين عبدالرضا الذي رحل في هذا العام، وذلك تقديراً لعطاءاته الفنية ومسيرته المهنية الحافلة.
ويضيء المهرجان على أصوات سينمائية كويتية ضمن برنامج عروض خاصة «صنع في الكويت»، ويضم مجموعة مختارة من الأفلام القصيرة المميزة، حيث يقدم هذا البرنامج لأول مرة على أن يتواصل خلال الدورات القادمة.
حيث سيخصص يوم السبت 2 ديسمبر القادم لعرض مجموعة من الأفلام الكويتية وهي: «أحلى حياة» لمقداد الكوت و«بيرد ووتش» لزهرة المهدي و«سالفة صورة» لدوود شعيل و«سندرة» ليوسف البقشي و«غشاش» لمساعد خالد و «منيرة» لأوسكار بويسون.

أبرز أفلام 2017

يعرض مهرجان «أجيال» في دورته الخامسة أفلاماً مميزة، منها العرض الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لفيلم «البحث عن أم كلثوم» للفنانة البصرية وصانعة الأفلام شيرين نشأت، والعرض الأول في قطر لفيلم «محبة فنسنت»، وهو الفيلم الأول من نوعه في العالم الذي يعتمد على رسومات الألوان الزيتية، بالإضافة إلى العرض العالمي الأول لفيلمين أنجزا بتمويل ودعم من صندوق الفيلم القطري، الأول هو «ألف يوم ويوم» لعائشة الجيدة، وحصل على دعم في عام 2015، والثاني هو فيلم «إيليفيت» لحميدة عيسى، وحصل على دعم في عام 2016.
واحتفاء بيوم الأمم المتحدة العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، يقدم مهرجان أجيال السينمائي عروضاً خاصة لأفلام عرضت في نسخ سابقة في «أجيال»، وفازت بجوائز في المهرجان، وسيعرض الفيلمان «الجوهرة» لنورة السبيعي و»كشته» للجوهرة آل ثاني. وتعتمد هذه العروض على الترجمة الإثرائية، والوصف السمعي، وتقدم بالتعاون مع معهد دراسات الترجمة في كلية العلوم الإنسانية والدراسات الاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة.
وتأكيداً على أهمية وروعة أفلام التحريك، يعرض مهرجان أجيال السينمائي في دورته الخامسة مجموعة كبيرة من أفلام التحريك العالمية المميزة، من ضمنها «في هذا الركن من العالم» و»طيور تشبهنا»، ليحمل المشاهدين إلى عوالم خيالية آسرة، وترفع وعيهم ومعرفتهم بقضايا عميقة ومهمة للغاية. وتمثل أفلام التحريك التي ستعرض في هذه الدورة أكثر من نصف الأفلام الطويلة في برنامج هذا العام. وسيضم برنامج الأفلام القصيرة باقة من الأفلام الرائعة تعرض للجمهور للمرة الأولى، 16 منها في قسم «صنع في قطر» من تقديم «أوكسيدنتال للبترول» الذي يقدم الأعمال السينمائية للمواهب من قطر. ويضم البرنامج كذلك 50 فيلماً قصيراً من مختلف أرجاء العالم، يمنح عشاق الأفلام فرصة متابعة أنماط مختلفة من هذا النوع من الأفلام الساحرة.
كما سيعرض مهرجان أجيال السينمائي في نسخته الخامسة 25 فيلماً، حظيت بدعم مؤسسة الدوحة للأفلام، من خلال برنامج المنح والتمويل المشترك، وصندوق الفيلم القطري، أو التي صنعت من خلال ورش العمل التي أقامتها المؤسسة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.