الكواري: قطر تواصل تقوية علاقاتها التجارية الخارجية

الأربعاء، 15 نوفمبر 2017 12:03 ص 9

أشاد رجل الأعمال خالد الكواري بخطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مشيراً إلى أن الخطاب واضح ويرسم ملامح خطة الدولة المستقبلية على جميع الأصعدة.
وأوضح الكواري أن خطاب سمو الأمير يتسم بالشمولية ويبين قدرات الدولة الاقتصادية، كما أنه يوجه القطاعين العام والخاص خلال الفترة المقبلة، ويعزز مكانة الاقتصاد الوطني والاستراتيجيات للدولة.
وحول توسيع الاتفاقات مع شركاء تجاريين جدد، أكد الكواري على أن الدولة تسير بخطة متكاملة لتقوية علاقاتها التجارية مع العواصم والقوى الاقتصادية العالمية؛ إذ إنه في السابق كان الاعتماد على دول الجوار، ولكن بعد الحصار كان هناك خطة تحول نحو الانفتاح على جميع البلدان في مختلف أرجاء العالم.
وعن مسؤولية القطاع الخاص تجاه الدوحة، قال الكواري إن القطاع الخاص المحلي يتمتع بعدة ميزات أهمها توافر فرص غير محدودة في السوق المحلي، الأمر الذي يدفع به لأخذ زمام الأمور بتنمية وتطوير أعماله خلال الفترة المقبلة، والاتجاه نحو الصناعة والشراكات التجارية الكبرى، إضافة إلى رفد الاقتصاد الوطني وتنويع الدخل.
وتحدث الكواري عن الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي، مبيناً أن الدولة تمتلك استراتيجية عظيمة من أجل تطوير منظومة الأمن الغذائي، لافتاً إلى أن كل الأعمال بالشراكة مع القطاع الخاص المحلي الذي يسهم بشكل فعال في المضي قدماً نحو الاكتفاء الذاتي.
وبيّن الكواري أن الدوحة تسير نحو تطوير منظومة الأعمال وجذب رؤوس أموال أجنبية وإقامة المدن الصناعية والاقتصادية، وهذا الأمر يعزز قوة ومتانة الاقتصاد، خصوصاً أن الدولة تمتلك سوقاً جاذباً يحتوي على فرص عظيمة لرجال الأعمال الأجانب.
وأضاف: «إن اختصار فترة إنجاز الإجراءات الاستثمارية والقضاء على البيروقراطية سيعزز توجه الانفتاح الاقتصادي على العالم ويساهم في جذب رؤوس الأموال للدوحة، إضافة إلى تسهيل آليات أعمال الشركات الأجنبية، الأمر الذي سيعزز مكانة الاقتصاد المحلي.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.