ابتكار مستحضر يعالج الـ "صلع"

العرب - متابعات

الأربعاء، 06 ديسمبر 2017 05:41 م 53

الصلع (بالإنجليزية: Baldness) هو ظاهرة أو مرض تصيب الذكور عادةً، وقد يصيب بعض الإناث أيضاً، ويتمثّل بفقدان متدرج للشعر. تشير بعض الدراسات إلى أن العامل المسبب لفقدان الشعر هو الإفراز الزائد لهرمون الذكورة (التستسترون:تستوستيرون)، أو بصفةٍ أدق حساسية جذور الشعر المفرطة لمادة الـ DHT التي تدخل في تنظيم إفرازات التستوسترون. هذا النوع من فقدان الشعر يكون دائما جينياً، حيث تورث الحساسية المفرطة ضد الـ DHT من الآباء إلى الأبناء. كما يزداد احتمال فقدان الشعر أو الصلع لدى الأشخاص كلما تقدّموا بالعمر، حيث تشير إحدى الدراسات التي أجريت في أستراليا إلى أن 57% من النساء و 73.5% من الرجال بعد عمر الثمانين يصابون بتساقط الشعر. وفي عمر 35 يعاني 4 رجال من أصل 10 من الصلع.

ومن الجدير بالذكر أن نسبة تساقط الشعر أو الصلع تختلف من عرقٍ لآخر باختلاف الجينات المحفّزة له. وهناك نوع آخر من تساقط الشعر يحدث عادةً لدى مرضى السرطان بسبب تعرضهم للإشعاعات أثناء العلاج وهذا النوع يختلف تماما عن النوع الأول.

يعاني الكثيرون في جميع بلدان العالم من مشكلة تساقط الشعر لأسباب مختلفة.

وتمكن علماء جامعة يونسي في كوريا الجنوبية من ابتكار مستحضر يعيد نمو الشعر من جديد خلال فترة قصيرة.

وتفيد صحيفة إنديبندنت، نقلا عن Journal of Investigative Dermatology، بأن المستحضر الجديد يحجب تركيب بروتينين، يمنعان عند اتحادهما تجدد بصيلات الشعر. وقد بينت نتائج اختبار المستحضر على الفئران المخبرية استئناف نمو الشعر بعد مضي 28 يوما من استخدامه.

كما يخطط مبتكرو المستحضر لاختباره على الحيوانات للتأكد من عدم خطورته، حيث يشيرون إلى أنهم استخدموا في ابتكارهم دراسات سابقة لخبراء من كاليفورنيا، استعانوا بالخلايا الجذعية لتحفيز نمو الشعر.

وكان العلماء الأمريكيون قد اقترحوا في الصيف الماضي استخدام الخلايا الجذعية لتنشيط بصيلات الشعر، من خلال منع تكون أملاح حمض اللبن (لاكتيك) في الجسم.


أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.