"أسباير" ترعى بطولة الجائزة الكبرى للمبارزة قطر 2017

الدوحة - قنا

الخميس، 07 ديسمبر 2017 07:00 م 13

وقعت أكاديمية أسباير اليوم، اتفاقية رعاية مع الاتحاد القطري لرفع الأثقال والمبارزة تقوم الأكاديمية بموجبها بتقديم الرعاية الفنية واللوجستية لبطولة الجائزة الكبرى في المبارزة في سلاح الابيه (قطر 2017)، والتي من المقرر أن تنطلق غدا الجمعة ولمدة ثلاثة أيام بمشاركة واسعة من أوائل المصنفين والمصنفات على مستوى العالم وعدد من ناشئي الأكاديمية.

وقام بتوقيع الاتفاقية من جانب الأكاديمية السيد علي سالم عفيفة، نائب المدير العام، ومن جانب الاتحاد القطري لرفع الأثقال والمبارزة السيد خالد عيسى الحمادي، أمين سر الاتحاد بحضور لفيف من مسؤولي الأكاديمية والاتحاد.

وتعقيبا على توقيع الاتفاقية أعرب السيد علي سالم عفيفة، نائب مدير عام أكاديمية أسباير، عن استعداد الأكاديمية بكامل قدراتها للتعاون مع الاتحاد في إنجاح البطولة، قائلا "تأتي اتفاقية الرعاية في إطار الشراكة مع كافة الاتحادات القطرية ومن بينهم الاتحاد القطري لرفع الأثقال والمبارزة والتي يربطنا بهم تعاون وثيق في عدد من البطولات السابقة والقادمة، ومن هذا المنطلق استضفنا هذه البطولة بقبة أسباير لقناعتنا بأهميتها بالنسبة لنا ولأبطال اللعبة بالأكاديمية وأبطال المنتخبات وطلابنا الرياضيين للاستفادة من هذه التجربة الدولية الكبيرة سواء بالاطلاع أو بالتعرف على البطولات المختلفة".

وأضاف قائلا: "لدينا مجموعة من أصحاب المشاركات في الرياضات المختلفة وبالإمكان أن يتوجهوا لهذه اللعبة في المستقبل إن تواجدت لديهم الإمكانية والرغبة في احتراف اللعبة ذاتها وخاصة في ظل انتشارها على مستوى كبير في قطر في ظل إقامة العديد من البطولات في دولة قطر كجزء من البطولات الكبرى التي تستضيفها الدولة".

ومن جانبه قال السيد خالد عيسى الحمادي، أمين سر الاتحاد القطري لرفع الأثقال والمبارزة، "نشكر أكاديمية أسباير على مساهمتها في دعم هذه البطولة وهذا ليس بغريب على أسباير التي تحرص دائما على تقديم الدعم اللازم لكافة البطولات المقامة بالدولة ومن بينها بطولة الجائزة الكبرى (قطر 2017)".

وأضاف أن تلك النسخة الخامسة عشرة من البطولة التي ينظمها الاتحاد ولم تدخر أسباير جهدا في دعم البطولة، وتوفير الإمكانيات والملاعب لتنظيم هذه البطولة، ونشكر إخواننا بأكاديمية أسباير على استضافة البطولة بما يعطيها زخما كبيرا على الصعيدين المحلي والعالمي".

وتعد اتفاقية رعاية بطولة الجائزة الكبرى استكمالا لاتفاقيات سابقة في إطار التعاون بين الجانبين ساري المفعول منذ انطلاقة الجائزة الكبرى في نسختها الأولى، كما أنها تأتي تفعيلا للشراكة بين الأكاديمية والاتحاد والمبرمة في مايو من العام الماضي والتي تتبنى الأكاديمية بموجبها إعداد اللاعبين من الناحيتين الأكاديمية والفنية ضمن البرنامج الوطني للمبارزة، والذي ينقسم لثلاث مراحل وهي استكشاف المواهب القطرية ورعايتها ودعم اللاعبين خلال المنافسات وصولا للنجاح على مختلف الأصعدة العالمية، في الوقت الذي يتولى فيه الاتحاد مسؤولية تنظيم المشاركات للاعبين في كافة البطولات الرياضية محليا وإقليميا وعالميا.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.