بوتين يزور القاهرة الاثنين المقبل

القاهرة - الأناضول

الخميس، 07 ديسمبر 2017 07:32 م 13

أعلنت الرئاسة المصرية، الخميس، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سيزور القاهرة، الإثنين المقبل.

وقال المتحدث باسم الرئاسة بسام راضي، عبر بيان، إن "الزيارة (لم يذكر مدتها) تأتي فى إطار حرص مصر وروسيا على تدعيم علاقاتهما التاريخية والاستراتيجية".

وأشار راضي إلى الزيارة ستشمل "عقد جلسة مباحثات بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وبوتين؛ لبحث سبل دفع أطر التعاون الثنائي فى المجالات المختلفة، خاصة السياسية والتجارية والاقتصادية وفى مجال الطاقة".

كما سيبحث الرئيسان، وفق البيان "التشاور بشأن عدد من القضايا والملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك".

الكرملين أكد من جانبه على إجراء بوتين زيارة رسمية لمصر الإثنين المقبل.

وجاء في بيان نشر على موقع الكرملين أن بوتين سيبحث مع السيسي "مسائل تطوير العلاقات الروسية المصرية في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية وقطاع الطاقة والمجال الإنساني".

وأضاف أنه سيتم أيضاً، خلال الزيارة، "تبادل الآراء حول النقاط الرئيسية لجدول الأعمال الدولي، لا سيما قضايا ضمان الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، وفق المصدر نفسه.

وفي وقت سابق من اليوم، وصل وفد روسي رفيع المستوى إلى مطار القاهرة الدولي، للإعداد لزيارة الرئيس الروسي المقبلة للبلاد.

وقال مصدر أمني في مطار القاهرة، فضل عدم ذكر اسمه، إن الوفد الروسي وصل على متن طائرة خاصة قادمة من العاصمة الروسية موسكو.

وأوضح المصدر أن الوفد مهمته الإعداد لزيارة بوتين المرتقبة لمصر (لم يحدد موعدا لها) ومراجعة برنامج الزيارة.واستقبل الوفد الروسي عددا من القيادات الدبلوماسية والأمنية، وفق المصدر ذاته.

وفي سبتمبر الماضي، أعلن بوتين موافقته على تلبية دعوة السيسي لزيارة القاهرة، وحضور احتفال سيقام لوضع حجر الأساس لمحطة الضبعة النووية (غربي مصر).

وأعلن وزير الكهرباء المصري، محمد شاكر، في أكتوبر الماضي، تنظيم احتفالية كبرى، قبل نهاية العام الجاري، لتدشين محطة الضبعة النووية، بحضور الرئيس الروسي.

وفي 19 نوفمبر 2015، وقعت مصر مع روسيا اتفاق إنشاء وتشغيل محطة الطاقة النووية بمدينة الضبعة (غرب)، وتمويلها عبر قرض بقيمة 25 مليار دولار، وفق بيان حكومي مصري.

ومع تولي السيسي السلطة في مصر، خلال يونيو 2014، تنامت العلاقات المصرية الروسية، لا سيما على مستوى التعاون العسكري، لكن علاقات البلدين شابها بعض التوتر عقب تحطم طائرة روسية تقل سياحا بمنطقة سيناء المصرية في أكتوبر 2015. 

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.