بابا الفاتيكان يعلق على التطورات الأخيرة في القدس (ماذا قال) ؟

أثينا- الأناضول

الخميس، 07 ديسمبر 2017 08:56 م 20

بحث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، هاتفيا مع بابا الفاتيكان، فرنسيس، التطورات الأخيرة في القدس.

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية، بأن أردوغان، الذي يزور أثينا اليوم، أكد خلال المباحثات مع البابا، أن الخطوة الأخيرة التي أقدمت عليها الإدارة الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، تبعث على القلق.

وأكد أردوغان ضرورة قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، كشرط من أجل السلام والاستقرار في المنطقة.

وأعرب عن تقديره لدعوة البابا بخصوص الحفاظ على الوضع الراهن في القدس.

وشدد أردوغان والبابا فرنسيس، وفق المصادر ذاتها، على قدسية القدس بالنسبة للمسلمين واليهود والمسيحيين، وضرورة الابتعاد عن كافة المحاولات الرامية لتغير وضعية المدينة.

كما أكدا على ضرورة إبداء المجتمع الدولي رد فعل على المحاولات التي تعني انتهاكا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة حول القدس.

ولفت أردوغان في هذا الإطار، إلى أن تركيا بصفتها تتولى الرئاسة الدورية الحالية لقمة منظمة التعاون الإسلامي، ستنظم قمة إسلامية طارئة، بشأن القدس، في 13 ديسمبر/كانون أول الجاري.

واتفق الجانبان على الارتقاء أكثر بالعلاقات الجيدة بين تركيا والفاتيكان.

ومساء أمس الأربعاء، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، في خطاب متلفز من البيت الأبيض، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

ولم يقتصر اعتراف ترمب على الشطر الغربي التابع لإسرائيل بموجب قرار التقسيم الأممي عام 1947 (كما فعلت دول مثل التشيك) ما يعني اعترافه أيضًا بتبعية الشطر الشرقي المحتل منذ عام 1967 إلى الدولة العبرية، وهذا يمثل أيضًا تأييدًا - لم تسبقه إليه أي دولة - لموقف إسرائيل التي تعتبر القدس "الموحدة" عاصمة لها.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.