القرضاوي: ما معنى فلسطين بغير قدس؟ أين المسلمون؟

الدوحة - العرب

الخميس، 07 ديسمبر 2017 10:57 م 77

طالب العلامة الدكتور يوسف القرضاوي العرب والمسلمون بمشارق الأرض ومغاربها بالزود عن القدس ورفض قرار الرئيس الأمريكي بالاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة للكيان الصهيوني.

وتسائل القرضاوي في تغريدة عبر حسابه الشخصي في "تويتر": "أين المسلمون؟! أين العالم الإسلامي مما يُراد للقدس؟! أين الأمة الإسلامية الممتدة في المشارق والمغارب؟! لماذا لا تثور الأمة؟! لماذا لا تقول لا؟! أمتنا لا يمكن أن تسكت على هذا الظلم!!

وأضاف في أخرى "ما معنى فلسطين بغير قدس؟ أين المسلمون؟ أين العالم الإسلامي؟ أين الأمة الإسلامية الممتدة من المشارق إلى المغارب؟ هذا الأمر لا بد أن يُقاوم، لا بد أن نرفض هذا، لا بد أن نقول «لا» بملء فينا.


وأثار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب موجة من ردود الفعل المستنكرة حول العالم، حيث اعتبرت العديد من الدول العربية والغربية أن القرار ضربة لعملية السلام في الشرق الأوسط، فيما انفردت دولة الاحتلال بالترحيب بقرار ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لها.



أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.