إصابة 41 فلسطينيا برصاص الاحتلال الصهيوني على حدود غزة

الأناضول

الجمعة، 12 يناير 2018 07:17 م 15

أصيب 41 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، خلال مواجهات اندلعت على الحدود بين قطاع غزة والضفة المحتلة.

ومنذ أكثر من شهر يحتج الفلسطينيون على قرار الولايات المتحدة، في 6 ديسمبر  الماضي، الاعتراف بمدينة القدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة مزعومة للكيان الصهيوني.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، إن "41 فلسطينيا أصيبوا برصاص القوات الصهيونية، خلال المواجهات المندلعة على حدود غزة"، وذلك في ارتفاع لعدد المصابين بعد أن كان 26 مصاباً عصر اليوم بحسب القدرة.

وأشار القدرة إلى أن الأطباء وصفوا جراح المصابين بـ"المتوسطة".

وذكر أن الطواقم الطبية المتواجدة في المناطق الحدودية تعاملت ميدانيا مع عدد كبير من الشباب الذين أصيبوا بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

ومنذ ظهر اليوم، توجّه عشرات الشبان الفلسطينيين، نحو السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة (شرقاً)، وإسرائيل.

وأفاد مراسلو الأناضول وشهود عيان باندلاع مواجهات في أربعة مواقع على الحدود الشرقية للقطاع مع الضفة المحتلة، استخدم خلالها الجيش الصهيوني الرصاص الحي، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، فيما رشق الشبان الفلسطينيون الجنود بالحجارة والزجاجات الحارقة.

والمواقع التي اندلعت بها المواجهات هي: "القرارة" شرقي مدينة خانيونس (جنوب)، و"ناحل عوز" شرق حي الشجاعية (شرق)، وشرق البريج (وسط)، وشرقي مخيم جباليا (شمال).

وبشكل يومي تجدد قوى وفصائل فلسطينية دعواتها للشباب الفلسطيني من أجل الخروج في تظاهرات في مناطق مختلفة من قطاع غزة والضفة الغربية، رفضاً للقرار الأمريكي.

وتشهد معظم المدن الفلسطينية، للجمعة السادسة، مواجهات مع القوات الصهيونية، احتجاجًا على إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، في 6 ديسمبر الماضي، اعتبار القدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمةً للكيان الصهيوني.







أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.