طلاب مصريون يبتكرون طريقة جديدة "للغش" باستخدام "القنابل"

العرب - متابعات

الجمعة، 12 يناير 2018 09:39 م 119

قالت صحف محلية مصرية، إن رجال قطاع الأمن العام في مصر،  نجحوا في كشف غموض واقعة العثور على جسم غريب "لاتوجد به مواد متفجرة" أمام إحدى مدارس الثانوية العامة بكفر الشيخ، وضبط طالبين بالمدرسة، لارتكابهما الواقعة.

وتلقت أجهزة الأمن بلاغا من ناظر المدرسة الثانوية بنين في الحامول بكفر الشيخ، بالعثور على جسم غريب أمام البوابة الداخلية بالمدرسة، وبالفحص رفقة خبراء المفرقعات عثر على جسم غريب عبارة عن ثلاثة مواسير بلاستيك مدلى منها أسلاك كهربائية وملفوف عليها لاصق أسود اللون، وبجوارها ورقة مدون عليها عبارة "هناك إثنان خفايا مثل هذا سيتم التفعيل اللاسلكي في حال عدم الإخلاء قبل الساعة 9ص".

وتم التعامل مع الجسم بمعرفة خبراء المفرقعات، وتبين أنه عبارة عن قنابل وهمية ولا توجد أية مواد متفجرة أو أية مواد تساعد على الاشتعال، حيث أن المدرسة يجرى بها امتحان نصف العام للصف الأول الثانوي، وتم إجراء الامتحانات في موعدها.  

وتم كشف غموض الحادث، وضبط مرتكبي الواقعة، وهما طالبان مقيمان في المنطقة المذكورة أعلاه وطلاب في الصف الأول الثانوي.







أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.