اليوم نهائي بطولة «الدعو» في مهرجان «مرمي»

سيلين - العرب

السبت، 13 يناير 2018 12:47 ص 38

تأهل أمس 6 متسابقين في ثاني أيام بطولة الطلع، التي شاركت فيها المجموعات من العاشرة حتى الثامنة عشرة. بينما انتهت منافسات المجموعة الـ 11 في بطولة «هدد التحدي» دون متأهلين، وذلك ضمن فعاليات مهرجان «مرمي» الدولي التاسع الذي يُقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، ويستمر إلى 27 يناير الحالي.
تُستأنف اليوم في الفترة الصباحية بطولة الطلع قرناس حر، بمشاركة المجموعات من 19 حتى 27. وخلال الفترة المسائية نهائي بطولة الدعو محلي فرخ حر، وقرناس شاهين، وقرناس حر، وجير شاهين، وجير حر، حيث يتأهل أفضل 5 من قرناس حر محلي، و5 من قرناس شاهين محلي، و5 فرخ حر محلي، إلى شوط النخبة، كما يتم تأهيل أفضل 10 من فئة قرناس حر، و10 من فئة فرخ حر، بالإضافة إلى أفضل 20 قرناس شاهين إلى نهائي الدعو الدولي محلي.

منافسات «الطلع»
وأسفرت منافسات بطولة الطلع للمجموعات 10-18، صباح أمس الجمعة، عن تأهل 6 متنافسين،
وهم: عبدالله راشد عبدالله الخاطر الذي كان أول المتأهلين عن المجموعة رقم 11، تلاه عوضه علي عامر الغدين المري عن المجموعة 12، ثم جابر علي جابر محمد البريدي عن المجموعة 14 ليصبح أول متسابق يتأهل إلى الدور المقبل من البطولة بطيرين بعد أن حقق التأهل أيضاً في أول أيام البطولة. ثم عبدالهادي حمد عبدالهادي حمد الهدوان عن المجموعة 15، وفريق المرخية عن المجموعة 16، وأخيراً حسن فهد النعيمي عن المجموعة 18. وقال عوضه علي عامر الغدين المري إن تأهله جاء بتوفيق من الله سبحانه وتعالى، مشيراً إلى أنه قام بالاستعداد جيداً لهذه البطولة، ومتوجهاً بالشكر إلى الجمهور المحب لهذه البطولة، وكذا اللجنة المنظمة التي تبذل كل جهد من أجل دعم المشاركين وتوفير كل الظروف الملائمة لهم.
بدوره، أكد الصقار عبدالهادي حمد عبدالهادي حمد الهدوان -أحد المتأهلين أمس- أن المنافسات كانت قوية جداً، وعرفت إثارة كبيرة، وذلك بسبب الإعداد الجيد للمنافسين، كما أن بطولة «الطلع» لها طبيعتها الخاصة بها، متقدماً بشكره إلى اللجنة المنظمة لمهرجان «مرمي»، والتي قامت باستبدال الحبارى الإلكترونية بالحبارى الحية. وأضاف: «الحبارى الحية إذا (فكيتها) مرة تروح شرق ومرة غرب. كما أن فرص جميع المتسابقين متساوية؛ لأن الحبارى حية، ولا يمكن التحكم فيها، والطير يطلع يحصل شيء يصيده. ونشكر جمعية القناص وكل المسؤولين فيها، فأنا منذ عام 2010 لحقت الحبارى الحية، وبعدها من 2011 إلى العام الماضي كنا نشارك على الحبارى الإلكترونية، والله وفقنا في كل المراحل، ونشكر القائمين على المهرجان والجمعية على دعمهم وعلى ابتكار الجديد في كل مرة».
وقال الصقار عبدالله راشد الخاطر -المتأهل إلى نهائيات بطولة الطلع- إنه جهّز طيره تجهيزاً جيداً من أجل خوض غمار بطولة الطلع، متقدماً بشكره إلى اللجنة المنظمة للمهرجان، مشيراً إلى أن المنافسات كانت مع متنافسين كبار.

شوط ترفيهي وسحوبات
أقامت اللجنة المنظمة للمهرجان شوطاً ترفيهياً لـ «هدد السلوقي»، لاقى استحسان الجماهير، حيث تفاعل الجمهور من أبناء الجالية الأجنبية والعربية مع شوط الهدد، الذي طغى عليه الحماس، لا سيما مع التعليق الحماسي الذي واكب مجريات الهدد.
من ناحية أخرى، أجرت شركات ومؤسسات القطاع الخاص أمس سحوبات على جوائز قيّمة لجمهور مهرجان «مرمي»، حيث حظي أكثر من 10 زوار بجوائز السحب التي أُجريت أمس.
وقال أحمد أبوالنجا، مشرف موقع مجموعة الجزيرة لصيانة السيارات في مهرجان «مرمي»: «ارتأت إدارة الشركة زيادة عدد الجوائز المقدمة للجمهور في هذا السحب، حيث سيتم السحب لخمسة مشاركين يحصلون على جوائز قيّمة من إجارة مجموعة الجزيرة».

صلاة الجمعة في موقع المهرجان
أُقيمت صلاة الجمعة في موقع المهرجان، حيث شهدت عدداً كبيراً من المصلين، وقدّم خطيب الجمعة مواعظ وإرشاداً للمصلين، وتحدّث عن الصيد في الإسلام وشروطه حسب الشريعة الإسلامية.
وتوجه جميع الحضور الموجودين في موقع المهرجان لتناول وجبة الغداء، والتي تُقدّم للجميع بشكل يومي ومجاناً، حيث البوفيه المفتوح الذي يحوي أطعمة منوعة وسلطات مختلفة وحلويات، فضلاً عن المشروبات الغازية المنوعة، مترافقة مع خدمة مميزة من المضيفين والمضيفات.

التثقيف المروري في المهرجان
أقامت الإدارة العامة للمرور -ممثلة في إدارة الإعلام والتوعية- فعالية توعوية عن القيادة في البر، شملت لوازم المركبات التي تدخل في البر والرمال، وإجراءات السلامة لقائد المركبة. وقال الملازم أول عبدالواحد العنزي، ضابط التوعية والثقافة المرورية: «الفقرة التي نقدّمها في مهرجان (مرمي) هي التوعية المرورية للمتسابقين في المهرجان وزواره، حيث يتم شرح إجراءات السلامة وطرق القيادة السليمة في البر، كما يتم عرض أفلام توعوية من خلال شاشات العرض في المركبة المخصصة للتوعية في المناطق البرية التي تم تدشينها في اليوم الوطني الماضي». وأضاف: «تشمل الفعالية أيضاً تقديم كتيبات وهدايا عينية للجمهور الذين يشاركون في الفقرات التوعوية». وقال: «الهدايا عبارة عن مستلزمات سيارات، مثل ميدالية إلكترونية تُصدر أصواتاً في حال فقدان مفتاح السيارة، وعلبة لحفظ المشروبات الساخنة، وأضواء للإنارة، وغيرها». وأشاد الملازم أول عبدالواحد بتفاعل الجمهور وشغفهم للاستماع للمحاضرات التوعوية المرورية، مشيراً إلى كثرة المداخلات والاستفسارات من قبل المتسابقين وزوار المهرجان. وفي الختام توجه ضابط التوعية والثقافة المرورية بالشكر إلى اللجنة المنظمة لمهرجان «مرمي» على إتاحة فرصة المشاركة، مؤكداً أن التعاون المثمر هو أساس نجاح التوعية ورفع مستوى الثقافة المرورية لدى الجميع.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.