إصابة العشرات في مواجهات مع الاحتلال تظاهرات بفلسطين: المقاومة مستمرة لتحرير القدس

وكالات

السبت، 13 يناير 2018 12:53 ص 50

شارك المئات من الفلسطينيين في القدس المحتلة وقطاع غزة، أمس الجمعة، في مسيرات احتجاجية، رفضاً لاعتبار الولايات المتحدة الأميركية، القدس عاصمة لإسرائيل، للأسبوع السادس على التوالي. وأصيب عشرات الفلسطينيين بجراح وحالات اختناق، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، في مواقع متفرقة من الضفة الغربية، وعلى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم.
نظم عشرات الفلسطينيين وقفة في ساحات المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، ومع انتهاء صلاة الجمعة، تجمعوا في باحات المسجد وهم يحملون العلم الفلسطيني، ورددوا هتافات «القدس عربية»، و«بالروح بالدم نفديك يا أقصى».
وشاهد مراسل الأناضول عناصر من الشرطة وهم يحتجزون البطاقات الشخصية لعدد من المصلين، عند إحدى بوابات المسجد.
وفي غزة انطلقت من مساجد القطاع، مسيرات، دعت إليها «قوى وطنية وإسلامية»، ورفع المشاركون لافتات تُندد بالقرار الأميركي بشأن القدس.
وفي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، خرجت مسيرة دعت إليها حركة «الجهاد الإسلامي». وقال أحمد المدلل، القيادي في الحركة، «إن مسيرة المقاومة والجهاد مستمرة حتى تحرير مدينة القدس كاملة من الاحتلال الإسرائيلي».
وأكّد المدلل أن «الوحدة الفلسطينية هي خيار الشعب الفلسطيني من أجل إعادة الاعتبار للمشروع الوطني الذي يهدف إلى التحرير وحق العودة».
وطالب المدلل «المجلس المركزي الفلسطيني، المزمع عقده يوم الأحد المقبل، بتعجيل تحقيق المصالحة وبناء استراتيجية وطنية».
كما اندلعت، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات من الجيش الإسرائيلي، في مواقع متفرقة من الضفة الغربية، رفضاً للقرار الأميركي.
وأفاد مراسل وكالة أنباء الأناضول، أن مواجهات اندلعت على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم (جنوب)، بين عشرات الشبان والجيش الإسرائيلي.
وأضاف أن شباناً رشقوا القوات بالحجارة وأشعلوا النار في إطارات المركبات الفارغة، فيما رد الجيش بإطلاق الرصاص المطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية.
وشهد وسط مدينة الخليل، والمدخل الشمالي لمدينتي رام الله والبيرة، وفي بلدة كفر قدوم شرقي قليقلة مواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال الاسرائيلي.
تظاهرة تركية
وفي تركيا شارك مئات المواطنين الأتراك والفلسطينيين، عقب صلاة الجمعة، في وقفة احتجاجية بمدينة اسطنبول؛ للتأكيد على رفض القرار الأميركي بشأن القدس.
المظاهرة نظمتها الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين (فيدار)، في رحاب ميدان مسجد الفاتح بالمدينة، تحت عنوان «القدس توحدنا»، بحضور عشرات الممثلين عن منظمات تركية وفلسطينية.
تشييع شهيدين
وعلى جانب آخر شيّع مئات الفلسطينيين، جثمان الفتى علي عمر قينو (16 عاماً)، ظهر أمس، في قرية عراق بورين جنوب مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية، والذي استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت على مدخل البلدة مساء أمس الأول الخميس.
وحمل المشيعون الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات تطالب بالانتقام لدماء الشهيد.
كما شيّع المئات في قطاع غزة، أمس، جثمان فتى فلسطيني، استشهد برصاص الاحتلال مساء الخميس، شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.