مشاركات في معرض المشاريع المنزلية لـ «العرب?»: مشاريع ريادة الأعمال تحتاج آلية تسويق دورية

إسراء شاهين- هبة فتحي

السبت، 13 يناير 2018 01:04 ص

دعت مشاركات بمعرض أصحاب المشاريع المنزلية الصغيرة في مركز «قطر مول» للتسوق، إلى زيادة عدد المعارض التي تنظمها الدولة، لتكون على مدار العام، لما لها من دور مهم في مساعدة الشباب المبتدئ في مجال ريادة الأعمال لعرض منتجاتهم، نظراً لارتفاع أسعار الإيجارات التي لا تتناسب مع ربح المشاريع الصغيرة.
وشددت المشاركات -في تصريحات خاصة لـ«العرب»- على أهمية وضع ضوابط لأسعار الأجنحة المشاركة في المعارض، بحيث تكون بمبالغ رمزية تتناسب مع المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر، وأشدن بالمبادرات التي تشجع الشباب على تسويق منتجاتهم.
وكان المعرض قد انطلق في 7 يناير الحالي في مركز «قطر مول» للتسوق، ونظمته الهيئة العامة السياحة بالتعاون مع بنك قطر للتنمية، وضم 30 مشروعاً خاصاً بالمستثمرين القطريين من الشباب أصحاب المشاريع المنزلية الصغيرة. وتم عرض المنتجات التي تنوعت بين منتجات غذائية وملابس وغيرها من المعروضات التي تمت صناعتها محلياً بنسبة %100، حيث يستمر المعرض في الردهة الفاخرة بقطر مول حتى يوم 7 فبراير المقبل.

طرق مبتكرة للهدايا.. ومنتجات بأيادٍ قطرية

قامت «العرب» بجولة وسط المشاريع المشاركة، ومنها مشروع «فريسيا» للهدايا والتوزيعات الذي يقدم فكرة مبتكرة ومختلفة لطريقة تقديم الهدايا.
أوضحت المسؤولة عن الجناح في قطر مول أنهم يقومون بتقديم الورود بطريقة فخمة وراقية.
مشيرةً إلى أن المشروع يتعامل مع الورد الطبيعي والصناعي بأسعار
في متناول الجميع، وأوضحت أن هناك فكرة جديدة تتعلق ببطاقات المعايدة والتهاني، فضلاً عن تقديم شوكولاته مع الهدايا.
ويشارك مشروع «مباخر الدوحة» في المعرض بمجموعة من أجود أنواع العطور والبخور المصنوعة بأياد قطرية.
وأكد المسؤول عن الجناح أن جميع العطور المتوفرة صناعة محلية بنسبة 100%، وقال: «إننا نقدم مجموعة من الهدايا المتميزة والفخمة على هيئة مباخر بمختلف الأشكال والتصميمات، تعبيراً عن تقديرنا للتراث والأصالة القطرية.

سارة الكواري: تجاوب كبير مع المنتجات المحلية


قالت السيدة سارة الكواري –صاحبة مشروع «سرمد للعبايات»- إن مشاركتها في المعرض كانت من خلال الهيئة العامة للسياحة. وأضافت: أشارك للمرة الثانية في المعرض، خاصة أن هناك اهتماماً
كبيراً بالكوادر القطرية من الشباب ومشاريعهم.
وأشادت الكواري بالدعم الذي وفرته الدولة لمعارض الشباب، خاصة في درب الساعي أثناء الاحتفالات باليوم الوطني للدولة، حيث وفرت معارض مجانية للشباب، مما كان له أثر إيجابي في مساعدة الشباب على المضي قدماً في مشاريعهم. وأشارت إلى أن هناك تجاوباً كبيراً من قِبل المجتمع مع منتجات الشباب التي صُنعت محلياً. وشددت على أهمية أن يكون لدى الشباب القطري إصرار على استكمال مشاريعهم المنزلية، خاصة أن الربح في هذه المشاريع الصغيرة يبدأ بعد مرور 6 أشهر على الأقل.

خولة الأنصاري: دعم الدولة يحفز المشاريع الصغيرة

قالت السيدة خولة الأنصاري -إحدى المشاركات في المعرض، وصاحبة مشروع «MY CHOICE» لتصميم الملابس النسائية- إن مشاركتها في المعرض تمت من خلال بنك قطر للتنمية، وأثنت على الدعم المُقدم من الدولة للمستثمرين المبتدئين.
وأضافت أن المنتجات التي تصممها شهدت إقبالاً كبيراً، نظراً لاهتمامها بالتفاصيل الخاصة بالمنتج من أقمشة، بحيث تصمم العبايات بروح عصرية تتناسب مع طبيعة المرأة القطرية الحالية، مؤكدة أن نجاح المشروعات الصغيرة يتطلب ضرورة إشراف أصحاب المشاريع على كل تفاصيله من الألف إلى الياء.
وأشارت إلى أن الحصار الجائر على دولة قطر كان بمثابة دفعة قوية لمواصلة المسير وتقديم الأفضل، وإهداء السوق القطري منتجات محلية، وسد حاجة المرأة القطرية من المنتجات التي تغنيها عن أي منتج من أي دولة أخرى.
وأعربت عن تقديرها للدور الذي يقوم به بنك قطر للتنمية؛ من خلال رعايته للمشاريع الصغيرة، وأكدت أن الدعم الذي تقدمه الدولة يعتبر حافزاً قوياً لاستمرار الشباب وتقديم أفضل ما لديهم.

وعد محمد: أول موقع قطري لتسويق المنتج


قالت المصممة وعد محمد، إنها تشارك في المعرض بأحدث التصميمات من العبايات والملابس الجاهزة، مشيرة إلى أن معظم الموديلات المعروضة من العبايات، هي تطريز يدوي وتصلح للعمل والسفر بتصميمات عصرية وعملية.
وأضافت وعد أنها دشنت أول موقع إلكتروني على الإنترنت في دولة قطر لتسويق العبايات مؤخراً، لافتةً إلى أن الموقع مقسم لأكثر من قسم ويعرض أكثر من منتج، مؤكدة أن جميع المنتجات المعروضة في الموقع هي منتجات قطرية 100 %. وذكرت أنها تقوم باستيراد جميع الخامات والأقمشة من الكويت، لكن جميع أمور الخياطة والتطريز تتم في الدوحة تحت إشرافها.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.