كيفية استثمار إجازة الربيع

شيخة بنت جابر

السبت، 13 يناير 2018 01:03 ص 18

تقبل علينا الأسبوع المقبل إجازة منتصف العام الدراسي، بعد فصل مليء بالعطاء من المعلمين والمعلمات يقابله الجد والاجتهاد من الطلاب والطالبات.
وإنني أرى أنه من الضروري التخطيط لهذه الإجازة القصيرة، تخطيطاً جيداً بما يناسب الأسرة.
فبعض الأسر يفضلون السفر والاسترخاء للأماكن السياحية في العالم.
والبعض الآخر يفضل أن يقضيها في بلاده، وفي كل الأحوال أرى أن استثمار هذه الإجازة أمر في غاية الأهمية لأبنائنا وبناتنا، سواء تم التخطيط للسفر في العطلة أو البقاء في الدولة.
ولكن كيف؟
مثلاً أن تعقد الأسرة اجتماعاً من كبيرها إلى صغيرها تحث فيه أفرادها على استثمار هذه الإجازة ولو في جانب واحد من جوانب الحياة. مع مراعاة وضع جدول متابعة للجانب الذي يريدون أن يستثمرون في العطلة.
كأن يقوموا بعمل مسابقة لحفظ سورة من سور القرآن الكريم، تناسب مدة العطلة، مع تفسيرها وتدبرها والعمل بها، ومتابعة الحفظ اليومي مع الأسرة، والتذكير بأجر حفظ القرآن الكريم وتلاوته.
أو أن يستثمرونها في التعرف على الأغذية الصحيّة للجسد وإضافتها إلى نظام غذائها اليومي، ويتزودون بالمعلومات حول الأغذية الصحيّة، وماهي الفيتامينات والمعادن ومصادر الطاقة التي يحتاجها الجسم في نطامه الغذائي الصحي.
ومن الممكن أن تختار أسرة أخرى استثمار وقتها في إدخال الرياضة إلى برنامجها اليومي، كأن يشارك جميع أفراد الأسرة بالرياضة لصحة أجسادهم وتعليق شعار الإجازة في المنزل أن: (العقل السليم في الجسم السليم).

• همسة تربوية: هناك الكثير من الأفكار التي تناسب كل أسرة وميولها واهتماماتها، وما الجانب الذي تريد أن تسلط عليه الضوء في هذه العطلة، وأن تستثمره، وهذا يتضح أكثر من خلال الاجتماع الذي ستعقده الأسرة وتأخذ فيه رأي أفرادها، مع تمنياتي للجميع بإجازة سعيدة ومفيدة واستثمار أوقاتها بما ينفعهم ويرضي الله عز وجل.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.