مطالبات بسوق للحلال العائد من السعودية

الدوحة - العرب

السبت، 13 يناير 2018 01:11 ص

طالب المجلس البلدي المركزي، مؤخراً، بضرورة إنشاء مقصب وسوق للحلال العائد من المملكة العربية السعودية، وتحديداً بمنطقتي دخان وأبوسمرة، حتى يكونا قريبين من مجمعات عزب الإبل التي جرى تخصيصها مؤخراً.
وتقدّم السيد نايف الأحبابي -عضو المجلس البلدي المركزي، ممثل الدائرة 21- بتوصية إلى «البلدي»، لرفعها إلى وزارة البلدية والبيئة، قال فيها: «نظراً للقدر الهائل لتجمّع عزب الإبل في منطقة النخش، ورفعاً لمشقة أصحاب الإبل في التحرك بها إلى السوق الرئيسي والمقاصب البعيدة وتعرّض الإبل للخطورة، وتقليلاً للنفقات بما يعود على هؤلاء وعلى المواطنين بالخير، فإنني أقترح إنشاء معرض وسوق ومقصب مؤقتين للإبل بمنطقة تقاطع دخان وأبوسمرة تكون قريبة من مجمعات عزب الإبل، والتراخيص بمحلات تخدم المعرض والسوق والمقصب وتلبي احتياجاتهم واحتياجات روادها».
وفى السياق ذاته، أكد أعضاء لجنة الخدمات والمرافق العامة بالمجلس البلدي المركزي، على ضرورة قيام الجهات المعنية في الدولة بالعمل على حل المشكلات التي تواجه أصحاب الحلال في منطقة النخش، لافتين إلى أهمية تخصيص أرض لإنشاء سوق للإبل في منطقة دخان وأبوسمرة، تكون قريبة من مجمعات عزب الإبل التي حُددت مؤخراً من قبل وزارة البلدية والبيئة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.