من أفضل الوسائل للتواصل مع الطفل في حالة فقدانه «ساعة أمان» هدية «الحماية والتأهيل الاجتماعي» للطفل الخليجي في يومه

الدوحة- قنا

السبت، 13 يناير 2018 02:05 م 123

يحتفل مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي (أمان) التابع للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي بيوم الطفل الخليجي الذي يوافق الخامس عشر من يناير من كل عام بتوزيع ساعة أمان على الأطفال الخليجيين المقيمين بالدولة.
وينظم المركز احتفاله لهذا العام بالشراكة مع شركة فودافون قطر، من خلال توزيع مئات الهدايا المجانية ساعة "أمان" التي أطلقها المركز بالشراكة مع فودافون في صيف العام 2017، على أطفال الخليج المقيمين في دولة قطر، وتتميز هذه الساعة بأنها تساعد في حماية الطفل وتسهل التواصل معه هاتفيا وتتبع حركته.
وبهذه المناسبة أكد السيد منصور السعدي المدير التنفيذي للمركز، حرص مركز أمان على المشاركة في مناسبة يوم الطفل الخليجي، وتعزيز التواصل مع الاطفال الخليجيين المقيمين على ارض قطر الطيبة، التي تحتضنهم كما تحتضن جميع ابنائها.
وقال إن الاطفال دائما بحاجة لأفكار إبداعية تجذبهم، ومن هنا كانت فكرة هذه الساعة مناسبة جدا ، فجيل اليوم يفضل التعامل مع التكنولوجيا، مضيفا بأن المبادرة تتماشى مع أهداف ورسالة المركز بتوفير الحماية ونشر الوعي المجتمعي.
وشدد على أهمية تعريف وتوعية الاطفال بحقوقهم ونشر ثقافة الوقاية والحماية في المجتمع حيث تعد ساعة أمان المتطورة من أفضل الوسائل للتواصل مع الطفل في حالة فقدانه او حاجته للمساعدة، فضلاً عن أن هذا المشروع يعد استثماراً لمبدأ المسؤولية المجتمعية داخل المجتمع في دعم قضايا المركز وفئاته المستهدفة، ولبناء شراكات مجتمعية بالإضافة إلى إيصال رسائل لتوعية الأطفال بالمشكلات والمخاطر المحتملة وكيفية حماية أنفسهم ووقايتهم منها.
ولفت السعدي إلى دور مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي "أمان" في تأكيد دور المجتمع المدني والاهتمام بما يحتاجه الطفل وتوفير الحماية والتأهيل الاجتماعي له، ونشر الوعي المجتمعي.
من جانبه قال السيد محمد اليامي الرئيس التنفيذي للشؤون الخارجية في فودافون قطر ، إن دعم هذه المبادرة تأكيد على التزام فودافون بمسؤوليتها الاجتماعية ، معربا عن سعادته بالتعاون مع مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي " أمان " والمشاركة في توزيع ساعة أمان المزودة بخدمات شبكة فودافون مجانا في يوم الطفل الخليجي، فالطفل هو أساس المجتمع.
وأضاف بان هذه المبادرة تتمحور حول تزويد الساعات بخدمات شبكة فودافون الأكبر في العالم. 
وأكد اليامي حرص الشركة على دعم الاستخدامات المبتكرة للتكنولوجيا. وتوظيفها في مجال حماية الأطفال وهو ما يتجلى بوضوح من خلال برنامج السلامة الرقمية الخاص بالأهالي AmanTECH".
وقد أطلق المركز رابطا إلكترونيا على مواقع التواصل الاجتماعي، يمكن لأي طفل خليجي مقيم في دولة قطر أو ذويه التسجيل من خلاله ، ليتم بعدها التواصل معهم لتسليمهم الساعة.
وتقوم فكرة ساعة أمان على تسهيل عملية الاتصال بين الأطفال و ذويهم ، من خلال تدعيم الساعة بشريحة هاتف، ويقوم بربطها إلكترونياً مع الهاتف الجوال الذكي لولي أمر الطفل، مما يسهل التواصل معه وتتبع حركة الطفل إلكترونياً ، حيث تعتبر الساعة في يد الطفل أكثر ضمانا من الجوال الذي يمكن أن يفقده الطفل أثناء حركته، وتوفر الساعة عنصر الحماية الذي يحقق الفائدة والإطمئنان بقدر أكبر، كما توفر الساعة مميزات أخرى للطفل مثل ألعاب الكترونية ونظام تحفيزي يسمح بتسجيل عدد من النقاط لمكافأة الطفل من جهة والديه.
وأطلق المركز ساعة أمان في يونيو عام 2017 بالتعاون مع مطار حمد الدولي وشركة فودافون قطر، حيث تم توزيع 3 آلاف ساعة مجاناً في مطار حمد الدولي و حصل كل طفل مسافر أقل من 12 سنة على هذه الهدية المجانية.
وقد شملت التوزيع حتى اللآن شريحة كبيرة من الاطفال، حيث تم توزيع ما يقارب أربع آلاف ساعة مجانية، على الاطفال المسافرين وأطفال الشفلح و عدد من اطفال المدارس. 
وتحتفل دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بهذا اليوم في المؤسسات المجتمعية في دول المجلس حيث تقام الفعاليات الترفيهية والتثقيفية للطفل مع التركيز على غرس مفاهيم ومعايير تنبع من تقاليد المجتمع الخليجي وتحث على التمسك بالهوية الخليجية، ونشر الثقافة الحقوقية والمجتمعية التي من شأنها التعريف بحقوق الأطفال وتجنيبهم ممارسات العنف التي تعتدي على براءتهم، و ذلك تعزيزاً لاتفاقية حقوق الطفل التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1989 م، وصادقت عليها دولة قطر وكثير من دول العالم المتقدمة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.