غدا.. قطر ملعب أخضر كبير في اليوم الرياضي «تقرير»

الدوحة - قنا

الإثنين، 12 فبراير 2018 10:50 ص 118

تحتفل دولة قطر غدا الثلاثاء باليوم الرياضي للدولة الذي تتحول فيه جميع مناطق البلاد إلى ملعب أخضر كبير يمارس خلاله عشرات الآلاف من المواطنين والمقيمين من كافة شرائح المجتمع أنواعا عديدة من الرياضة، ويأتي الاحتفال تنفيذا للقرار الأميري رقم 80 لسنة 2011 الذي نص على أن يكون يوم الثلاثاء من الأسبوع الثاني من شهر فبراير من كل عام يومًا رياضيًا للدولة، حيث يتم تشجيع الجميع خلال هذا اليوم على المشاركة في أنشطة رياضية مع أفراد الأسرة والزملاء، وقد أقيم أول يوم رياضي في دولة قطر في عام 2012 .

وفي هذا الإطار دعت وزارة الثقافة والرياضة جميع الجهات التي ستشارك في فعاليات اليوم الرياضي للدولة 2018، للالتزام بالمعايير والشروط الواردة في القرار الأميري رقم 80 لسنة 2011، بشأن اليوم الرياضي للدولة، عند وضعهم للخطط المتعلقة بالفعاليات المزمع تنفيذها خلاله، لضمان تحقيق الغايات المنشودة وخاصة نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة لدى الفئات العمرية المختلفة في اليوم الرياضي للدولة الذي يوافق غدا الثلاثاء الموافق 13 فبراير.

وأكدت الوزارة أن القرار أوصى "بالتركيز على الأنشطة البدنية والحركية والتوعوية، وتجنب كافة المظاهر الاستعراضية للاحتفالات" مع التركيز أيضا على الأنشطة التوعوية التي تهدف إلى ترسيخ ممارسة الرياضة كسلوك صحي يومي، وتعزيز الوعي لدى المشاركين بأهمية الرياضة ودورها في حياة كما دعت وزارة الثقافة والرياضة إلى تجنب ممارسة الرياضة الخاطئة للرياضة لساعات طويلة خلال اليوم الرياضي التي سببت تعدد حالات الإجهاد البدني والإصابات العضلية لدى المشاركين، وتجنب إقامة الفعاليات في مكان واحد، حتى لا يتسبب بازدحامات مرورية، وتعطيل حركة السيّر في المناطق المحيطة بالمكان في أغلب الأوقات، وخلال اليوم الرياضي تشارك جميع مؤسسات الدولة في هذا الحدث الرياضي الكبير، وتتحول قطر الى ملعب أخضر كبير يمارس خلاله عشرات الآلاف من المواطنين والمقيمين من كافة شرائح المجتمع أنواعاً عديدة من الرياضة، حيث تعتبر دولة قطر رائدة في تنظيم اليوم الرياضي على مستوى المنطقة والعالم حيث بدأت بعض الدول في تنظيم يوم رياضي على غرار قطر نظراً لأهميته للفرد والمجتمع.

وتتوفر في دولة قطر أماكن كثيرة يمكن من خلالها ممارسة الرياضة ليس فقط داخل الأندية، وإنما أيضاً على الكورنيش وفي الحدائق العامة، وفي ملاعب الفرجان وفي المجمعات السكنية.

وقد حددت وزارة الثقافة والرياضة، الجهات المشاركة وأماكن فعالياتها، في منطقة الكورنيش، وأسباير، وكتارا، بالإضافة الى فعاليات الشرق، الشمال ، الجنوب، الغرب، وأخيرا مقار الفعاليات الخاصة بالمرأة ففي منطقة الكورنيش وتحديدا حديقة المتحف الإسلامي، تشارك 14 وزارة، ومؤسسة منها، وزارة العدل ، ديوان المحاسبة، وكالة الأنباء القطرية، الأمانة العامة لمجلس الوزراء، النيابة العامة، وزارة المالية، هيئة متاحف قطر،واوريدو، حيث تقام العديد من الفعاليات الرياضية المختلفة، مثل لعبة شد الحبل، رياضة الكاراتيه، الأيروبيكس، كرة اليد، الشطرنج، وكرة السلة، وغيرها.

وفي أسباير زون تشارك 31 وزارة ومؤسسة حكومية وخاصة ، منها، جامعة قطر، اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، قطر غاز، اللجنة الأولمبية القطرية، نادي السباق والفروسية، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، حيث تشمل الفعاليات العديد من الأنشطة المتكاملة، حيث ستفتح اسباير زون أبواب مرافقها ومنشآتها للجميع ومن أبرز الفعاليات التي تقدم لأول مرة هذا العام في اسباير زون رياضة تفادي الكرة أو ما يعرف "بالكرة الخادعة"، وهناك عروض "الكيندو" للمبارزة اليابانية ، وفعاليات رياضة المشي الاسكندنافي "النورديك"، وعلاوة على الفعاليات الجديدة تنظم المؤسسة هذا العام مجموعة من الفعاليات الأخرى، من بينها كرة القدم المصغرة وكرة السلة والكرة الطائرة وتخطي العقبات والقلاع المطاطية ومنافسات "التيليماتش" وألعاب اللياقة والفنون القتالية، بالإضافة إلى ركن مخصص لتلوين الوجه والرسم وغيرها .

أما فعاليات المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) فيشارك فيها العديد من الوزارات والاتحادات الرياضية والمؤسسات والشركات والتي وصل عددها إلى (62) جهة، من بينها (10) اتحادات رياضية، و(11) وزارة وهيئة رسمية، و(14) مؤسسة صحية، و(10) شركات غذائية.

وخلال هذا اليوم تفتتح كتارا ملاعبها ومرافقها وشاطئها للصغار والكبار من جميع الجنسيات، ليمارسوا ألعابهم المفضلة، وذلك من خلال المسابقات والألعاب والأنشطة الرياضية والبدنية والحركية.

وبالنسبة لفعاليات الشرق فيشارك فيها 61 وزارة و جهة من بينها، وزارت الداخلية، التعليم والتعليم العالي، المواصلات والاتصالات، الصحة العامة ، كما يشارك في تلك الفعاليات أيضا الديوان الأميري، أما فعاليات الشمال فيشارك فيها 13 جهة من بينها وزارة الداخلية، نادي الخور الرياضي، مركز شباب برزان، وفعاليات الغرب ويشارك فيها 5 جهات، وأخيرا فعاليات الجنوب ويشارك فيها 9 جهات.

وتماشيا مع العادات والتقاليد التي تحرص دولة قطر عليها في جميع المناسبات، تم تخصيص العديد من الأماكن لفعاليات المرأة، حيث قررت 15 جهة نسائية المشاركة هذا العام في الفعاليات المخصصة للسيدات، كما تم تخصيص حلبة الوسيل الدولية للسيدات فقط خلال الاحتفال باليوم الرياضي للدولة وذلك للعام الثاني على التوالي، بعد النجاح الكبير الذي حققته الحلبة العام الماضي، حيث شارك في فعاليات العام الماضي أكثر من 1400 سيدة بالإضافة إلى أطفالهن.

وحرصت الحلبة هذا العام إلى أن تكون الفعالية بحجم أكبر، حيث ستتضمن الأنشطة الرياضية، اللياقة البدنية، والزومبا، والملاكمة، والكارتينج مع ريد بول، وورشة عمل للتوعية الصحية، والمساج للسيدات وفعاليات للأطفال مثل الكارتينج، والسيارات، والزومبا، والقلاع النطاطية.

كما يتم غدا انطلاق مهرجان الدشة الأول للرياضات البحرية الذي ينظمه نادي الدوحة للرياضات البحرية خلال الفترة من13 إلى 17 فبراير الحالي على كورنيش الدوحة، وتتضمن المسابقات، بطولة قطر للتجديف التقليدي، بطولة قطر للشراع التقليدي، بطولة قطر للصيد باللفاح (الكنعد)، بطولة قطر للدراجات (كورس - جونيور- مارثون)، بطولة قطر للشراع الحديث إضافة لفعاليات بحرية متنوعة.

وأخيرا تسعى دولة قطر من خلال هذا اليوم المساهمة في الإقبال على ممارسة الرياضة، لفوائدها العديدة والمتنوعة التي تجعل منها أمراً مهمّاً جداً في حياة الجميع وخاصّةً في وقتنا الحالي، وعلى رأس هذه الفوائد الحفاظ على وزن الجسم، إذ إنّ القيام بالرياضة بشكلٍ دوريٍّ يساعد على حرق الدهون الزائدة عن حاجة الجسم وبالتالي الحفاظ على الوزن السليم.

وأكدت الدراسات والأبحاث أن الوزن الزائد يؤثر على صحّة الإنسان بشكلٍ عام في العديد من الجوانب المختلفة كالقلب، والعظام، والمفاصل، واللياقة وغيرها العديد، لذا فإن الرياضة تساعد على التقليل من مخاطر الإصابة بالأمراض المختلفة كأمراض القلب، والرئتين، والأوعية الدموية، ومرض السكري وارتفاع ضغط الدّم، كما أنّ لها تأثيراً كبيراً في الوقاية من السرطانات المختلفة، وتساعد على التقليل من خطر الإصابة بالأمراض المختلفة المتزامنة مع الشيخوخة والتقدم في العمر.







أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.