أكد أن الحصار كان حافزاً للقطريين ليقدموا أفضل ما عندهم.. وزير العدل: اليوم الرياضي يؤكد حرص صاحب السمو على تنمية وتقدم المجتمع

محمود مختار

الأربعاء، 14 فبراير 2018 01:37 ص 26

احتفلت وزارة العدل، والأمانة العامة لمجلس الوزراء، باليوم الرياضي للدولة، وذلك بكورنيش الدوحة، وسط مشاركة واسعة من منتسبي الوزارة والأمانة العامة، وبمشاركة سعادة الدكتور حسن بن لحدان الحسن المهندي، وزير العدل القائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، وسعادة السيد أحمد بن حمد المهندي، الأمين العام للمجلس، وعدد من كبار المسؤولين في وزارة العدل والأمانة العامة لمجلس الوزراء.
وبهذه المناسبة أكد سعادة الدكتور حسن بن لحدان الحسن المهندي، وزير العدل القائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، أهمية مشاركة الجميع من مواطنين ومقيمين، في فعاليات اليوم الرياضي للدولة لتحقيق الأهداف النبيلة التي يرمي إليها القرار الأميري رقم (11) لسنة 2011 وتجسيد المعاني السامية لهذا القرار التي تؤكد حرص حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى -حفظه الله ورعاه- على تقدم ورفعة وتنمية المجتمع القطري، واستثمار طاقاته في مختلف المجالات بما يخدم الوطن، ويعزز ريادة دولة قطر في مختلف المجالات، ولا سيما في مجال الرياضة.
وأضاف سعادته في تصريحات صحافية أثناء الفعاليات المشتركة لوزارة العدل والأمانة العامة لمجلس الوزراء بكورنيش الدوحة صباح اليوم، أن المبادرة القطرية بإقرار اليوم الرياضي أصبحت نهجاً تبنته معظم دول العالم والأمم المتحدة والعديد من الهيئات الدولية، وأشار سعادته إلى أن هذا المشهد الرياضي مبهر للجميع ويؤكد أن قطر بتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى -حفظه الله- سباقة في كل المجالات، وستقدم للعالم في 2022 صورة مشرفة للشعب القطري وإخوانهم المقيمين، ودعا سعادته الجميع لتقديم صورة طيبة تمثل قطر خير تمثيل، كما أشار سعادته إلى أن الدولة وفرت كل التجهيزات الرياضية من أندية وصالات مناسبة، وعلى الجميع الاستفادة من هذه البنية التحتية الحديثة للإسهام في تنمية المجتمع وتقدمه.
وفي معرض ردود سعادته على أسئلة الصحافيين بشأن الحصار على قطر، قال سعادته إن قطر تجاوزت الحصار بفضل توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني -حفظه الله- وجهود الحكومة وتكاتف المواطنين والمقيمين، وكما قال سموه (رب ضارة نافعة)، حيث أثبتت قطر أنها اليوم أقوى بكثير، بل إن الحصار كان حافزاً للقطريين ليقدموا لشعبهم وللعالم أفضل ما عندهم، مشيراً إلى أن قطر ستقدم للعالم بمبادراتها ما يستحقه المواطنون وإخوانهم المقيمون.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.