ضمن عملية "القوة الغاشمة" الجيش المصري يعلن مقتل 15 مسلحًا وتوقيف 153 دون الإفصاح عن هوياتهم

الدوحة- العرب

الأربعاء، 14 فبراير 2018 01:13 م 49

أعلن الجيش المصري، صباح اليوم الأربعاء، مقتل 15 مسلحًا وتوقيف 153، في سادس أيام عمليته الشاملة بأنحاء البلاد.

جاء ذلك في بيان عسكري سابع نشره المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة يتضمن نتائج مبدئية لخطة "المجابهة الشاملة"، التي أعلنها الجيش الجمعة الماضي، بتكليف رئاسي، وتستهدف عبر تدخل جوي وبحري وبري وشرطي، مواجهة عناصر مسلحين في شمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، دون تفاصيل عن مدة العملية.



وفي وقت سابق من الجمعة الماضية، أعلن الجيش المصري بدء "خطة مجابهة شاملة للإرهاب بشمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر، والظهير الصحراوي غرب وادي النيل".

كما أعلن "تنفيذ مهام ومناورات تدريبية وعملياتية أخرى على الاتجاهات الاستراتيجية كافة (لم يحددها)؛ تنفيذاً لقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة".

وأوضح المتحدث باسم الجيش أن خطة "المجابهة الشاملة" لها 4 أهداف؛ هي: "إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية، وتحقيق الأهداف المخططة لتطهير المناطق التى توجد بها بؤر إرهابية، وتحصين المجتمع المصري من الإرهاب والتطرف، بالتوازي مع مجابهة الجرائم الأخرى (لم يحددها) ذات التأثير على الأمن والاستقرار الداخلي".

وفي 29 نوفمبر 2017، كلّف السيسي الجيش والشرطة إعادة الأمن والاستقرار إلى سيناء، خلال 3 أشهر، وذلك باستخدام "كل القوة الغاشمة"، وهو تكليف توشك مدته على الانتهاء بنهاية فبراير الجاري.

وفي 19 يناير  2018، طالب السيسي بإنشاء منطقة آمنة في محيط مطار العريش بشمال سيناء.

كما شهدت مصر، خلال السنوات الأربع الماضية، عمليات قالت السلطات المصرية إنها "إرهابية"، طالت دور عبادة ومدنيين وقوات شرطة وجيش، لا سيما في سيناء وعدة محافظات.






أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.