في اجتماع مع المرشحات لدراسة دبلوم التربية «التعليم»: نعوّل على القطريين في سد «الشواغر»

الدوحة - العرب

الخميس، 12 أبريل 2018 01:46 ص

عقدت وزارة التعليم والتعليم العالي أمس اجتماعاً مع مجموعة من خريجات كلية الآداب والعلوم المرشحات من وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية لدراسة برنامج دبلوم التربية في جامعة قطر، وعددهن 35 مرشحة قطرية باعتبارهن معلمات متدربات ملتحقات ببرنامج دبلوم التعليم الابتدائي مسار «لغة عربية، دراسات إسلامية، دراسات اجتماعية» للفصل الدراسي خريف 2018.
ورحبت السيدة موزة المضاحكة مدير إدارة التوجيه التربوي بجميع المعلمات المتدربات اللاتي سيحصلن على تدريب عملي داخل 6 مدراس مختارة من مدارس التعليم العام، حيث سيكملن تعليمهن في برنامج دبلوم التربية في جامعة قطر في الوقت ذاته ضمن جدول زمني محدد ومنظم.
وقالت المضاحكة: «أود أن أقدم شكري وتقديري لجميع الخريجات ذوات الكفاءة اللاتي اخترن أن يصبحن معلمات، وذلك يعكس إيمانهن برسالة المعلم ودوره، وبقدسية مهنة التعليم ورفعتها من أجل خدمة وطننا الغالي قطر، والذي يستحق أن يُبنى بسواعد أبنائه المواطنين». مشيرة إلى قدرة المعلمات المتدربات على فهم حاجة أبنائنا وبناتنا، وعلى تخريج أجيال من الطلبة الأكفاء، ليكملوا مسيرة الوطن في جميع المهن والوظائف التي تحتاج إليها دولة قطر في سوق العمل بالمستقبل.
وقال السيد علي عبد الله المراغي مدير إدارة الموارد البشرية: «نحن فخورون بمقابلة المعلمات القطريات المتدربات والمقبلات على السلك التعليمي، وهذا يجعلنا نشعر بأن مستقبل أبنائنا الطلبة سيكون في أيدٍ أمينة، كما أن الدولة تعول على القطريين من المعلمين والمعلمات أن يملؤوا الشواغر التعليمية بجدارة، وأن يأخذوا على عاتقهم إحساس المسؤولية والعطاء، لأنهم أهل للاعتماد عليهم».
ونوه المراغي بضرورة التزام المعلمات المتدربات بالمدة الزمنية للبرنامج، وذلك لضمان أخذ حقوقهن ومناصبهن كمعلمات في حال إتمامهن البرنامج بنجاح، حيث يستغرق البرنامج فترة سنة ونصف أو عامين كحد أقصى بحسب إفادة جامعة قطر، حيث تعتبر الفترة كافية لاستكمال كل إجراءات التدريب والتعليم التربوي الذي سيؤهل المعلمات المتدربات للبدء في التدريس بمهارة ومهنية.
وبدوره قال السيد أحمد جمعة جسيماني مدير إدارة شؤون المعلمين: «نتمنى من المعلمات المتدربات أن يحافظن على صورة المؤسسة التعليمية باعتبارها مؤسسة حكومية تعكس واجهة الدولة، وأن يلتزمن بالأمانة والمصداقية، ويحفظن الأمانة المهنية داخل الحرم المدرسي

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.