في صالات السينما هذا الأسبوع.. إيلا: قصة ملهمة عن التضحية والحب من السينما التركية

العرب- عبد الرحمن نجدي

الجمعة، 13 أبريل 2018 04:09 ص 87

تشهد صالات السينما هذا الأسبوع واحداً من أفضل الأفلام التركية هذا العام (إيلا، بنت الحرب)، ونتابع فيه حكاية مشهورة في كل من تركيا وكوريا الجنوبية، تتمحور حول رقيب من الجيش التركي يجد طفلة كورية يتيمة في سن الخامسة تائهة، يقوم بإنقاذها وإيوائها إبان الحرب الكورية المستعرة في خمسينيات القرن الماضي. تجدر الإشارة إلى أن إيلا الطفلة الكورية والرقيب سليمان ديلبيريغي التقيا للمرة الأولى قبل سبع سنوات.

إيلا، بنت الحرب Ayla,the daughter of war
النــوع: دراما
الزمـن: 125 دقيقه
البطولة: تشتين تكيندور،
إسماعيل حاج أوغلو
الإخراج: جان أولكاي
التصنيف: R

دراما حربية إنسانية مؤثرة مستوحاة من قصة حقيقية من السينما التركية نافس على أوسكار أفضل فيلم أجنبي هذا العام، وشارك في عدد من مهرجانات السينما الدولية، وشاهده ما يقرب من (5) مليون مشاهد خلال (8) أسابيع من افتتاح عروضه العالمية في 27 أكتوبر 2017، تدور أحداث الفيلم في أوج الحرب الكورية في مطلع خمسينات القرن الماضي، حيث يجد رقيب في الجيش التركي المشارك تحت لواء الأمم المتحدة في الحرب الكورية (1950 – 1953) طفلة كورية يتيمة كان عمرها خمس سنوات تائهة في الغابة، أعتني بها لأكثر من عام في المعسكر التركي، وسعى لتهريبها وإنقاذها من ويلات الحرب. الفيلم من إخراج التركي جان أولكاي.

غرق Submergence
النـــوع: دراما
الزمــن: 112دقيقة
البطولة: أليسا فيكاندر، جيمس ماكفوي
الإخراج: فيم فيندرز
التصنيف: R

دراما رومانسية مشوقه من المخرج فيم فيندرز (1945) أحد أساطير السينما الألمانية الجديدة يستكشف خلالها قضايا التطرف السياسي والديني، يستند الفيلم إلي رواية مشهورة تحمل نفس العنوان للكاتب جي أم ليغارد نشرت عام 2013، وتتمحور حول ضابط خدمة سرية وعالمة أحياء يلتقيان صدفة في فندق في نورماندي ويقعان في الحب، يتورط بعدها جيمس مور (ماكفوي) في مهمة بالصومال ويقع في قبضة متشددين، بينما تستعد دانيال (فيكاندر) للغوص في قاع المحيط للبحث عن بعض الأجوبة دون أن تعرف مصير جيمس.
الفيلم من إنتاج (بلاك أب فيلمز، مورينا فيلمز، صامويل غولدن فيلمز) افتتح عروضه في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي 2017، الفيلم من بطولة جيمس ماكفوي (آخر ملوك اسكتلندا) والسويدية أليسا فيكاندر (تومب رايدر) والممثل السوداني البريطاني ألكسندر صديق (الولاية الخامسة).

أعباء عظيمة Beast of Burden

النـــوع: أكشن، جريمة
الزمــن: 89 دقيقة
البطولة: دانيال رادكليف، غريس غومر
الإخراج: جيسبر غانسلانديت
التصنيف: PG (15)
فيلم دراما وجريمة بحبكة مكررة افتتح عروضه في صالات محدودة في أميركا الشمالية في 23 فبراير الماضي، ونال تقديرات متوسطة (4.9 من 10) من كتاب ونقاد السينما (روتن)، تتمحور أحداث الفيلم حول طيار يبرم صفقة مع كارتل مخدرات لتهريب بضائعهم عبر الحدود المكسيكية لتغطية نفقات علاج زوجته، لكنه يشعر بتأنيب الضمير فيقرر التعاون مع وكالة مكافحة المخدرات، تتحول رحلته الأخيرة إلى كابوس، وعليه أن يختار بين اتفاقه مع الكارتل أو ولائه للوكالة. الفيلم من بطولة البريطاني دانيال ريدكليف (هاري بوتر) والأميركية غريس غومر (رجل البيت).


الأميرة المسروقة The Stolen Princess
النــوع: رسوم متحركة
الزمـن: 90 دقيقة
أصوات: ناديا دوروفيفا،
أوليكسي زاهوروديني
الإخراج: أوليق مالاموز
التصنيف: PG
تدور أحداث الفيلم في عصر الفرسان الشجعان والأميرات الجميلات ومحاربة السحرة، حيث يحلم فنان متجول بأن يصبح ضمن كوكبة الفرسان، يتقابل مع شابة جميلة ويقع في حبها بدون أن يخطر في باله أنها ابنة الملك.

غضب Rampage
النـــوع: خيال علمي، أكشن
الزمــن: 110دقيقة
البطولة: دواين جونسون،
ناعومي هاريس
الإخراج: براد بيتون
التصنيف: R
فيلم خيال علمي وأكشن منتظر من (نيو لاين سينما، وارنر بيكشرز) بتقنيات العرض (3D)، (2D) وإيماكس، يستند على سلسلة ألعاب فيديو تحمل نفس العنوان، الفيلم من إخراج الكندي براد بيتون (سان أندرياس) تتمحور أحداثه حول باحث علمي (دواين جونسون) على علاقة راسخة لا تتزعزع مع غوريلا ذات ذكاء فريد كان يقوم برعايتها منذ ولادتها، لكن تجربة جينية تحول الغوريلا اللطيفة إلى وحش كاسر. ينزل الفيلم في صالات السينما الأميركية في 13 أبريل الحالي.

ماري وزهرة الساحرة Mary and the Witch’s Flower
النـــوع: رسوم متحركة
الزمــن: 102 دقيقة
أصوات: كيت وينسليت،
روبي بارنهيل
الإخـراج: هيرماسا يونيبايشي
التصنيف: G

فيلم رسوم متحركة ياباني من استوديوهات (بونوك) حققه الياباني هيروماسا يونيبايشي (1973) وتتمحور أحداثه حول فتاة عالقة في بلدتها مع عمتها بلا مغامرات، وتحاول العثور على مكان لها في العالم، تتبع قطة غامضة اعتادت دخول الغابة لتقودها إلى مكنسة سحرية قديمة وزهرة نادرة تنبت مرة كل 7 سنوات. يستند الفيلم إلى القصة الكلاسيكية للكاتبة البريطانية ماري ستيوارت نشرتها عام 1971.




أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.