فيديو صادم يثير ضجة في تونس.. «جدة تعذب حفيدها بملعقة ساخنة»

العرب- متابعات

الجمعة، 13 أبريل 2018 10:51 م

تناقل العشرات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتونس مقطعا مصورا يظهر جدة تعذّب حفيدها بصورة صادمة.

وزارة المرأة التونسية بعد انتشار الفيديو سارعت إلى التحقيق في الحادثة، فيما تم إيقاف الجدة وعرض الضحية على أخصائي نفسي.

القصة تناقلها النشطاء عبر فيديو يوثق تعذيب جدة لحفيدها (7 أعوام) عبر ضربه بعصا وإحراقه بقطعة معدن ساخنة، وكشفت مصادر إعلامية أن شقيق الضحية (12 عاما) هو من قام بتصوير الفيديو الذي يوثق حادثة الاعتداء قبل أن يسلمه والدته التي نشرته على موقع “فيسبوك”، مشيرة إلى أن الضحية يعيش بكفالة جدته بعدما انفصل والداه منذ مدة.

وتم إيقاف الجدة بتهمة “التعذيب”، قبل أن يتم إطلاق سراحها بعدما أسقطت الأم حقها، فيما قررت مندوبية حماية الطفولة التابعة لوزارة المرأة والأسرة عرض الضحية على أخصائية نفسية لدراسة وضعيته، قبل أن يبت قاضي الأسرة في أمر بقاء الطفل في منزل والده مع جدته أو نقله إلى مكان آخر، إذ تخلت الأم في وقت سابق عن حقها بحضانة أبنائها لصالح الأب.

وأفاد مراسل موزاييك بالجهة أنّ والدا الطفلين منفصلان ويعيش الصغيران في كفالة والدهما ويقيمان مع الجدّة.

من جهة أخرى قال مندوب حماية الطفولة مهيار حمادي إنّ السلط المعنية ستتسلّم الطفلين لإيوائهما في مكان آمن إلى حين معرفة ملابسات الحادثة وظروف اقامتها والمعاملة التي يتلقيانها، في انتظار نتائج التحقيقات الأمنية في الحادثة.




وقالت الجدة وفق وسائل إعلام تونسية أن طريقة تأديبها عادية وكانت تتبعها مع أطفالها سابقا وأنه لم يحصل لهم أي شيء أو يطرأ على نفسيتهم أي شيء. 

واستهجن النشطاء تصرف الجدة مطالبين بعقابها حتى ولو تنازلت الأم عن ذلك.




أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.