عقد لقاء تعريفي مع مؤثري شبكات التواصل الاجتماعي ورش تحفيزية لطلاب مسابقة «تحدي رفقاء» بجامعة قطر

الدوحة - العرب

الإثنين، 16 أبريل 2018 01:02 ص 48

نظمت جامعة قطر و«قطر الخيرية» اللقاء التعريفي الأول بين الفرق الطلابية المشاركة في مسابقة تحدي رفقاء ومؤثري شبكات التواصل الاجتماعي، لحشد الدعم والتعريف بالمبادرة، وإقامة الفعاليات والأنشطة الداعمة لكل فريق، وتحقيق الهدف المطلوب بكفالة 200 يتيم لمدة عام كامل.
ضم فريق مؤثري شبكات التواصل الاجتماعي كلا من: السيد عادل لأمي (http//qch.qa/rofaqa-adel)، والسيد سعود المعاضيد (http://qch.qa/q/rofaqa-Sueud)، والإعلامية أسماء الحمادي(http://qch.qa/rofaqa-Asma).
كما قدمت قطر الخيرية على هامش اللقاء ورشتين تأهيليتين في إعداد فرق العمل المجتمعية والتسويق الإلكتروني لطلاب جامعة قطر المشاركين في مسابقة تحدي رفقاء التي أطلقتها مؤخراً بالتعاون مع جامعة قطر.
وقال السيد علي الغريب، المدير التنفيذي للعمليات المحلية بقطر الخيرية: يأتي تنظيم قطر الخيرية لتلك الورش بهدف إعداد فرق العمل المجتمعية من خلال تنمية قدرات الطلبة وإكسابهم المهارة اللازمة، وتحفيزهم على المشاركة المجتمعية من خلال التواصل مع فئات المجتمع، وتسليط الضوء على قضية الأيتام ومعاناتهم في شتى أنحاء العالم، بالإضافة إلى معرفة التقنيات والاستراتيجيات التسويقية التي تعكس تميز قطر الخيرية في مجال التسويق الإلكتروني، وتوظيف الأدوات التسويقية الحديثة في مجال خدمة المجتمع الإنساني حول العالم.
إعداد فرق العمل
وقد ابتدر المغيصيب مدير إدارة التعاون الدولي بقطر الخيرية، ورشة إعداد فرق العمل المجتمعية، بالحديث عن كيفية إدارة فريق عمل مجتمعي تطوعي ناجح، والمحافظة عليه إلى نهاية التحدي وتحقيق الأهداف المرجوة منه، مشيراً إلى أن ذلك يتطلب اكتساب مجموعة من المهارات والتي من ضمنها المتابعة بين أعضاء الفريق والجهات المنظمة، وأهمية الإبداع في إدارة الفريق لضمان الاستمرارية والتحفيز على التنافس الإيجابي بشكل مستمر.
وأردف بأن من المهارات اللازمة أيضاً لنجاح الفريق هي النصيحة الذهبية، والتي تتلخص في الهمة العالية مصداقاً لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما) حديث سهلِ بن سعد، رضي اللَّه عنه.
التسويق الإلكتروني
كما قدم الأستاذ أكرم العديني مدير إدارة التسويق الإلكتروني بإدارة التسويق وتنمية الموارد بقطر الخيرية، ورشة تطرق خلالها للحديث عن عدد من المحاور، مشيراً إلى أن العالم قد انتقل إلى الأدوات الرقمية في معظم مناحي الحياة.
وأضاف بأن معظم الشركات تفضل التسويق الرقمي على التسويق التقليدي بسبب سرعة وحجم الوصول وسهولة القياس، بالإضافة إلى التقليل من التكاليف، مشيراً إلى أن ذلك أدى إلى اختفاء بعض الصحف الورقية وإغلاق بعض أسواق الأسهم وانتقالها إلى الرقمي جعل من التسويق الإلكتروني أكثر أهمية ونمواً.
وأشار إلى أن قطر الخيرية لها تجربة معتبرة في مجال التسويق الإلكتروني على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، موضحاً أن قطر الخيرية تستعين بمعظم الوسائل الخاصة بالتسويق الإلكتروني، وهي سباقة في استخدام هذه الوسائل على مستوى قطر والخليج.
وأكد السيد صالح عبد الجبار رئيس قسم المنتجات والحملات بإدارة التسويق وتنمية الموارد، أن قطر الخيرية قد حققت نتائج طيبة باستخدامها هذه الوسائل، وما زالت في مرحلة بناء استراتيجية التسويق الإلكتروني التي تعتمد على أحدث النماذج المطبقة في العالم، لافتاً إلى أن قطر الخيرية تعمل على قياس نتائج حملتها التسويقية باستمرار وباستخدام أحدث الوسائل.
وسوف تجتمع لجنة التحكيم المشكلة من قطر الخيرية وجامعة قطر في الأسبوع الأول من شهر مايو المقبل لتحديد الفائزين وفق المعايير الموضوعة، وسيمنح الفريق الفائز والذي حقق جميع المعايير والشروط يوم معايشة مع الأيتام في أحد الدول مع تقديم شهادات تقديرية ودروع تكريم.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.