خسر أمام بيروزي بهدف من نيران صديقة السد ثاني المجموعة الثالثة لـ «الآسيوية»

ناصر رويس

الثلاثاء، 17 أبريل 2018 12:06 ص

خرج فريق السد لكرة القدم ثاني المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا عقب خسارته أمس أمام بيروزي الإيراني بنتيجة 0-1، في المباراة التي جمعت بينهما على استاد أزادي بالعاصمة الإيرانية طهران، ضمن لقاءات الجولة الختامية للمجموعة. وظل رصيد السد عند 12 نقطة ونزل من المركز الأول إلى الثاني لترتيب المجموعة بينما ارتقى بيروزي إلى المركز الأول رافعاً رصيده إلى 13 نقطة.
تلقى السد الهدف بالخطأ من مدافعه الإيراني مرتضى كنجي في الدقيقة الثالثة بضربة رأسية خلال محاولته إبعاد الكرة إلى الركنية، وكان الفريقان حسما صعودهما إلى الدور الثاني منذ الجولة السابقة.
الشوط الأول
بدأت المباراة بنسق سريع وشهدت العديد من الأحداث المتعاقبة من فرص تسجيل وأهداف، وبات واضحاً أنهما يخوضان اللقاء دون ضغوط وبرغبة قوية في إظهار قدراتهما الكبيرة بعد أن ضمنا التأهل.
وهز مرتضى كنجي مدافع السد مرماه في الدقيقة 3 بضربة رأسية في وقت كان يحاول فيه إخراج الكرة إلى الركنية مباغتاً بذلك سعد الدوسري.
ورد السد بسرعة على الهدف المفاجئ وهدد مرمى منافسه في الدقيقة الخامسة بهجمة ساهم فيها كل من تشافي وبيدرو وبغداد بونجاح، الذي صوب كرة قوية قريبة من مرمى بيروزي.
وتواصلت فرص التسجيل من الجانبين وشكل الثنائي المكون من أكرم عفيف وتشافي انسجاماً كبيراً في صنع فرص التسجيل واختراق دفاع المنافس، ونجح بيروزي في تحقيق عدد من التوغلات عبر سيماك نيماتي وعلي عليبور.
وتصدى سعد الدوسري في الدقيقة 28 لتصويبة قوية من كمال الدين كميابينيا من خارج منطقة الجزاء، في حين لم يحكم بونجاح التعامل مع توزيعة من بيدرو داخل منطقة جزاء بيروزي.
وخلافاً للنصف الأول للشوط، أظهر بيروزي تفوقاً نسبياً على السد في فرص التسجيل الواضحة، واقترب في أكثر من مناسبة من تسجيل الهدف الثاني لولا التدخلات الناجحة للدفاع والحارس الدوسري.
وفي المقابل تقلصت خطورة هجمات السد مقارنة ببداية المباراة بسبب انخفاض التناغم بين لاعبي الهجوم قبل أن يفوت تشافي في فرصة التعديل في الدقيقة 43، وينتهي عقب ذلك الشوط بتقدم بيروزي بـ 1-0.
الشوط الثاني
واصل السد محاولاته منذ مطلع الشوط لإدراك التعادل، وفوت بغداد بونجاح الفرصة في الدقيقة 53 بعد تصويبته فوق المرمى عقب سلسلة من المراوغات لأكرم عفيف، في حين انخفض مستوى بيروزي مقارنة بالشوط الأول.
وصار فريق بيروزي في ظل السيطرة التي فرضها السد على مجريات اللقاء يعتمد على الهجمات المرتدة والانتقال السريع بالكرة من الدفاع إلى الهجوم، ولم يصنع سوى فرصة تسجيل واحدة على امتداد الدقائق الخمسة عشرة الأولى للمباراة.
وافتقد حسن الهيدوس الحظ في الدقيقة 58 حين مرت تصويبته قريبة من المرمى مستغلاً الخروج الخاطئ لحارس بيروزي.
وتواصل الضغط السداوي على منافسه في الشوط الثاني، وأعلن الحكم عن بعض التسللات الوهمية مما حرم الفريق من بعض فرص التسجيل.
ورقة يوغرطة
بدأ السد في الدقيقة 70 من المباراة في إجراء تبديلات على تشكيلة الفريق وأقحم يوغرطة حمرون بدلاً من خوخي بوعلام، لضخ دماء جديدة في
الفريق وإيجاد مزيد من الحلول الهجومية.
وواصل الحظ معاندة بغداد بونجاح وارتطمت تصويبته في الدقيقة 87 بالعارضة الأفقية لمرمى بيروزي، قبل أن يتصدى الحارس لتصويبة ثانية من أكرم عفيف ويحولها إلى ركنية.
ورغم الضغط الهجومي الكبير للسد على امتداد الشوط، فإنه لم ينجح في إدراك التعادل لينتهي اللقاء بخسارته بنتيجة 0-1.

سخط سداوي على الحكم

تغافل الحكم السريلانكي ديلان بيريرا عن طرد ثابت في صفوف فريق بيروزي الإيراني، حين رفض منح الإنذار الثاني لسيد جلال عندما لمس الكرة باليد وعرقل هجمة سداوية كان سينفرد فيها بونجاح بالحارس، مما أثار غضب اللاعبين، وكان جلال قد تحصل على إنذار في الشوط الأول. ولم يكتفِ طاقم التحكيم بالتغافل عن طرد لاعب من بيروزي، بل أعلن مساعداه عن عدد من التسللات الوهمية على لاعبي السد.

الجماهير تحاصر تشافي

واصلت الجماهير الإيرانية من الجنسين محاصرة تشافي خلال جميع تنقلاته داخل الفندق، وتدافعت في العديد من المناسبات لالتقاط صور تذكارية معه، تعبيراً عن إعجابهما به، وبنجوميته الكبيرة في العالم.
واضطر أعوان الحماية بالفندق ومرافقو وفد السد إلى التدخل في عدد من المناسبات، لتسهيل تنقلات تشافي.

فيريرا: الحكم غيّر نتيجة اللقاء

قلص جوزفالدو فيريرا، مدرب السد، من أهمية خسارة فريقه، أمس، أمام بيروزي الإيراني، في ختام منافسات الجولة الثالثة لدوري أبطال آسيا، وقال إن فريقه لم يكن يستحق الخسارة في ظل المستويات القوية التي قدمها في المباراة، وصناعته عدداً كبيراً من فرص التسجيل.
وفي المقابل، أشار فيريرا إلى الأخطاء الفادحة للحكم من خلال تغافله عن بطاقة حمراء لأحد لاعبي الفريق الإيراني، والإعلان عن العديد من الأخطاء الوهمية له، ومنح الفرصة للفريق المنافس للعب بخشونة، وإلغاء هدف صحيح، مؤكداً أن فريقه لم يكن يستحق الخسارة.
وأعرب عن تقديره الكبير للأداء الذي قدمه فريقه في المباراة، وقال إنه صنع العديد من فرص التسجيل، وإن الفريق المنافس نجح في الحفاظ على تقدمه.
وأعلن افتقاده عبد الكريم حسن في المباراة، وقال إن وجوده كان سيعطي دفعة كبيرة لهجوم الفريق.

32 ألف متفرج

اقتصر حضور الجماهير الإيرانية للمباراة على حوالي 32 ألف متفرج، بسبب هطول الأمطار على امتداد أغلب فترات النهار، وغياب رهان قوي للقاء، بعد أن كان من المتوقع حضور ما بين 70 و80 ألف متفرج.

بطاقة المباراة

¶ المكان: ملعب أزادي بطهران
¶ المناسبة: الجولة السادسة للمجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا
¶ الفريقان: بيروزي الإيراني والسد القطري
¶ نتيجة الشوط الأول: 1-0 لبيروزي
¶ نتيجة المباراة: 1-0 لبيروزي
¶ الإنذارات: بيدرو ميجويل وتشافي(السد) وسيد جلال وشجاعي (بيروزي)
¶ الطرد: لا يوجد
¶ الحكام: طاقم سريلانكي يتكون من ديلان بيريرا (حكم ساحة)، وجورجي بيلاياناما (مساعد أول)، وباليثا هيماتونجا (مساعد ثانٍ)، وجاميني نيفون روبيش (حكم رابع)، والصيني سكوت تو زيليانغ (مراقب المباراة)، والهندي سرنيفاسام سورش (مراقب الحكام).

تشكيلة الفريقين

¶ بيروزي:
علي رضا، صادق محرمي، خليل شجاعي، جلال حسيني، أحمد نور الله (غودوين مانسيه)، كمال الديم كميابنيا، حسين مهيني، محمد أنصاري، فهد عميري، علي عليبور، سياماك نيماتي.

¶ السد:
سعد الدوسري، بيدور ميجويل، ياسر أبو بكر، تشافي هرننديز، حسن الهيدوس، بغداد بونجاح، حامد إسماعيل، خوخي بوعلام (حمرون يوغرطة)، سالم الهاجري، مرتضى كنجي، أكرم عفيف.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.