أكدت أن برامجه توفر خدمات شاملة «الرعاية»: طب الأسرة يحقق الصحة الوقائية

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 17 أبريل 2018 01:54 ص

احتفاء بيوم الأسرة القطري أكد أطباء مؤسسة الرعاية الصحية الأولية أهمية دور طبيب الأسرة في تقديم الرعاية الصحية الأولية الوقائية، من خلال الكشف المبكر للأمراض وعلاجها، والمشاركة بعلاجها مع الأطباء المختصين، سواء كانت المشاكل المرضية سلوكية، نفسية أو عضوية.
وأضافوا أن هذه البرامج لا تقتصر على فئة معينه بل تشمل جميع أفراد الأسرة، وتستهدف تحقيق أفضل نمط صحي متكامل للمواطنين، وتشجيعهم على الاستفادة من البرامج الطبية المقدمة لهم، والتي تساهم في تنمية المجتمع من شتى الجوانب.
وأكد الدكتور أحمد المريخي طبيب أسرة بالمؤسسة أن طبيب الأسرة مؤهل علمياً في هذا التخصص، ولديه من المعلومات والمهارات ما يؤهله لتقديم الخدمات الطبية الشاملة، وتتراوح مدة التخصص 4 سنوات بعد إجازته كطبيب
وأضافت الدكتورة فاطمة باوزير طبيب أسرة بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، أن طبيب الأسرة يقوم برفع المستوى العام للصحة لأن أطباء الأسرة يتمتعون بمميزات تجعل علاقتهم بالمرضى فريدة، مما ينعكس إيجابياً على صحتهم وصحة أسرهم نظراً لما يقدمونه من رعاية صحية شاملة ترعى المريض من النواحي الجسدية والنفسية والاجتماعية.
وتشمل البرامج المقدمة من قبل طبيب الأسرة في المؤسسة عيادة الطب العام التي من خلالها يتم علاج الأمراض الحادة السريرية، مثل إصابات الجهاز التنفسي والعظمي والبولي وأمراض الجلد والجراحات البسيطة، ومتابعة وعلاج الأمراض المزمنة غير الانتقالية والأمراض الانتقالية، ومتابعة المرأة الحامل في جميع مراحل حملها والإرشاد في عملية تخطيط الأسرة، ومتابعة نمو الطفل وتحصيناته، ومساعدة المدخنين للتوقف عن التدخين، بالإضافة إلى الفحص المبكر للكثير من الأمراض المزمنة مثل السكري.
وأشارت الدكتورة لينا عبد الله مديرة مركز مسيمير الصحي، إلى أن طب الأسرة يتميز بالمرونة والمهارة والقدرة على التكيف مع احتياجات المجتمع من وقت لآخر، ويستطيع المراجع الحصول على خدمة طب الأسرة في جميع المراكز الصحية التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية طيلة أيام الأسبوع، ويمكن التواصل مع خدمة العملاء «حياك» لتقديم المساعدة في حال وجود أي استفسار.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.