استمتعوا بالحفل الغنائي مع الفنان اللبناني زياد برجي زوّار «فان زون قطر» يشيدون بالأجواء في صالة العطية

معتصم عيدروس

الأحد، 08 يوليه 2018 04:41 ص

استمتعت جماهير كرة القدم وزوار منطقة المشجعين بصالة علي بن حمد العطية في السد، أمس في ختام نهائي الدور ربع النهائي لبطولة كأس العالم روسيا 2018، بأجواء حماسية وحضور قوي لعشاق المستديرة في قطر. واستمتعت العائلات بالأنشطة الترفيهية بالصالة والتي تنظمها اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة ووزارة الثقافة والرياضة.
واختتم أمس الدور ربع النهائي بمباراتي السويد وإنجلترا في الخامسة مساء بملعب كوسموس أرينا، ومباراة روسيا وكرواتيا في التاسعة مساء بملعب فيشت الأولمبي.
وأشاد زوار الصالة بالأجواء الحماسية بصالة علي بن حمد العطية، مشيرين إلى أنهم شعروا بأنهم في الملاعب الحقيقية بروسيا، وبالرغم من خروج الكثير من المنتخبات الكبرى في البطولة فإن أجواء المونديال تزداد حماسة يوماً بعد الآخر، وسيحرصون على الحضور مبكراً في الأيام المقبلة حتى يضمنوا مقاعدهم مبكراً.
وأحيا الفنان اللبناني زياد برجي الحفل الغنائي الخامس بمنطقة المشجعين بصالة علي بن حمد العطية، والتي تنظمها اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة ووزارة الثقافة والرياضة.
وتفاعل الجمهور ومحبو الفنان اللبناني زياد برجي مع الوصلات الغنائية المختلفة التي قدمها مساء أمس، وامتلأت الصالة بعشاق كرة القدم ومعجبي الفنان. وتأتي هذه الحفلة الموسيقية ضمن 7 حفلات موسيقية مجانية مصاحبة لبثّ مباريات كرة القدم بصالة علي بن حمد العطية أثناء بطولة كأس العالم روسيا 2018.

إقبال على الأنشطة المصاحبة
أوضحت اللجنة المنظمة بصالة علي بن حمد العطية بالسد أن جناح الترفيه في الصالة وجد إقبالاً متزايداً من الجماهير والأسر التي حرصت على جلب أبنائها للصالة، للاستمتاع بالألعاب ومشاهدة مباريات كأس العالم.
وستواصل مناطق المشجعين في قطر في ثلاث مواقع بثّ مباريات كأس العالم مجاناً طوال مدة البطولة. تتميز كل واحدة من مناطق المشجعين بطابع خاص وتجربة مختلفة؛ لكنها تتشابه بعرضها المباشر للمباريات في أجواء من المرح والتسلية تناسب عشاق كرة القدم من جميع الأعمار.
وارتفع عدد زوار جناح التصوير بمنطقة المشجعين بصالة علي بن حمد العطية، من مختلف الجاليات المقيمة بقطر والمواطنين؛ حيث يقدّم الجناح خدمات التصوير المجانية بمنطقة المشجعين لعشاق كرة القدم وأسرهم الذين يتم تصويرهم مع مجسم كأس العالم وبعض الرموز الكروية للمشجعين وكلها مجاناً.
وخدمة التصوير المجاني تقع ضمن الأنشطة التي تقدمها اللجنة العليا للمشاريع والإرث بمنطقة المشجعين، بجانب قسم الرسم على الوجوه للأطفال والرسم والتلوين على الورق والمجسمات المختلفة الخاصة بكأس العالم، ومنطقة الترفيه التي تضم العديد من الأنشطة الرياضية التي تناسب الصغار والكبار.

ندى السعدي:
95 ألف متفرج بصالة العطية ومطار حمد الدولي
أكدت ندى السعدي -اختصاصية الثقافة والرياضة باللجنة العليا للمشاريع والإرث من اللجنة المنظمة بصالة علي بن حمد العطية- أن الأجواء بمنطقة المشجعين بصالة علي بن حمد العطية صارت أكثر حماساً مع انطلاقة الدور ربع النهائي ببطولة كأس العالم. مبيّنة أن عدد المشجعين في الصالة تجاوز 60 ألف مشجع منذ انطلاقة البطولة، فيما بلغ عدد المشجعين بمنطقة المشجعين بمطار حمد الدولي أكثر من 35 ألف مشجع، ليصبح إجمالي المشجعين بالصالة والمطار أكثر من 95 ألف مشجع، ونتوقع أن يتضاعف العدد بنهائية البطولة.
وقالت ندي السعدي أن منطقة المشجعين بصالة علي بن حمد العطية والتي تنظمها اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة ووزارة الثقافة والرياضة، أصبحت ممتلئة طوال الوقت بالعائلات والأطفال وعشاق كرة القدم من مختلف الجنسيات بقطر ومن جميع الفئات العمرية؛ مما يضيف أجواءً حماسية للمنطقة.
وأضافت السعدي أن الزوار والمشجعين تختلف ميولهم؛ فمنهم من يأتي للاستمتاع بالبث الحي لمباريات كأس العالم طوال الشهر على الشاشات العملاقة، ومنهم من يأتي ليستمتع أكثر بالأنشطة الفنية والاستعراضات المصاحبة أثناء المباريات، كما يأتي الأطفال مع عائلاتهم لقضاء وقت جميل مع الأسرة وفي مكان يوفر لهم احتياجاتهم وتحت أعين أهاليهم، ويمكنني أن أقول «الجميع مستأنس في الصالة».
وحول الإجراءات التنظيمية بعد انقضاء دور الـ 16 وانطلاقة الدور ربع النهائي، قالت السعدي: «إن الجميع متلزم بإجراءات السلامة، وعملية الدخول والخروج تتم بانسيابية كاملة بفضل مجهودات الفريق العامل في اللجنة المنظمة بمختلف درجاتهم، والجميع يعمل على راحة المشجعين وزوار الصالة». وتابعت السعدي: «كما توقعنا، فالحضور كان كبيراً منذ الوصول إلى مرحلة دور الـ 16؛ حيث كانت هناك أعداد كبيرة من المشجعين الذين جاؤوا للاستمتاع بالمباريات وحضور الحفل الغنائي الذي قدّمه الفنان العراقي محمد الفارس ووجد تفاعلاً كبيراً من الجمهور؛ حيث قدّم الفنان محمد الفارس وصلات غنائية مختلفة من جميع أنحاء العراق».
وكذلك في اليوم الثاني لانطلاقة الدور ربع النهائي؛ حيث قدم الفنان اللبناني زياد جرحي وصلات غنائية نالت إعجاب الجماهير التي احتشدت منذ وقت مبكر بالصالة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.