وفد طلابي بجامعة قطر في زيارة لمحطة رأس قرطاس للطاقة

الدوحة- بوابة العرب

الثلاثاء، 10 يوليه 2018 02:44 م

استضافت شركة رأس قرطاس للطاقة وفدًا من طلاب قسم العلوم البيولوجيَّة والبيئيَّة بجامعة قطر، وذلك في زيارةٍ لمحطة رأس قرطاس للطاقة الواقعة في مدينة رأس لفان الصناعية. 

وقد رحّب مسؤولو شركة رأس قرطاس للطاقة بالطلاب الزائرين، وقدّموا لهم نبذة شاملة عن عمليات الشركة التي تأسست بهدف زيادة القدرة الإنتاجية للكهرباء والماء في دولة قطر، فبموقعها المميز على ساحل رأس لفان تنتج محطة رأس قرطاس 2,730 ميغاوات من الكهرباء و 63 مليون غالون من الماء الصالح للشرب يوميًا؛ مما يجعلها إحدى أكبر المحطات من نوعها في الشرق الاوسط ، ولشركة رأس قرطاس دورٌ هام في الحفاظ على مخزون ملموس من الكهرباء والماء في البنية التحتية لدولة قطر، الأمر الذي يدعم استعداد البلاد لتحديات المستقبل منها استضافة كأس العالم للعام 2022  فضلاً عن توفير سعات إضافية إذا تم الاحتياج إلى ذلك. 

وخلال جولة الطلاب حول أقسام المحطة، عرض مهندسو شركة رأس قرطاس للطاقة التقنيات المبتكرة المتعددة في المحطة وإجراءات السلامة المتبعة والتزامهم بأعلى معايير الصحة والسلامة والأمان والحفاظ على البيئة، وتوليد الكهرباء والماء من خلال استخدام تقنيات صديقة للبيئة من أجل تلبية احتياجات البلاد من غير المساس بالسلامة والبيئة والحفاظ على الحياة البحرية والجودة وموثوقية العمليات. 

وفي تصريحٍ لها، قالت السيدة مها المري، مدير مركز الخدمات المهنية في جامعة قطر: "تمثل هذه الرحلة لطلابنا؛ فرصة للاطلاع على الإجراءات والجهود التي تقوم بها شركة رأس قرطاس في مجال الاستدامة والاستخدام المسؤول للموارد الطبيعية، والتي تعد تجسيدًا عمليًا للمفاهيم النظرية التي تتم دراستها".

وبدوره قال السيد عبدالله اليوسف مدير العلاقات العامة والتقطير لدى الشركة: "نحن ملتزمين بأعلى مستويات للحفاظ على الأمن والسلامة في كافة أعمالنا، ومن أولويات شركة رأس قرطاس للطاقة؛ الحفاظ على البيئة البرية البحرية، وأود أن أشكر جامعة قطر وقسم العلوم البيئة على جهودهم لإيصال العلم لطلابهم بكافة الطرق الممكنة، وأود أن أشكر وجميع من ساهم في إنجاح هذه الزيارة وأشكر طلاب جامعة قطر على تعاونهم وسعيهم للحصول على المعرفة، ونحن مهتمون لتوفير كافة السبل لتقديم المعرفة للطلاب العلم كافة".

الجدير بالذكر أن محطة رأس قرطاس للطاقة تمثل إعجازًا معماريًا منذ بداية إنشائها، حيث تم إكمال المحطة في زمن قياسي بلغ ثلاث سنوات، وقد نُظمت هذه الزيارة بالتعاون بين مركز الخدمات المهنية وقسم العلوم البيولوجيَّة والبيئيَّة في جامعة قطر، وذلك بهدف تعزيز العلاقة بين ما يدرسه الطلاب في الجامعة وسوق العمل.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.