تأملات في كلمات صاحب السمو

مريم ياسين الحمادي

الأربعاء، 11 يوليه 2018 12:26 ص

دور منظمات المجتمع المدني
في دولة المؤسسات
استكمالاً لعرض مقتطفات من كلمات لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، حفظه الله، نقتبس اليوم هذه الكلمة «ولا بد للأفراد ومنظّمات المجتمع المدني وغرفة تجارة وصناعة قطر من القيام بدورها، والعمل على تجنب أية زيادات غير مبررة في الأسعار، فالمسؤولية مشتركة، ودور الجهات لا يقل أهمية عن دور الدولة في هذا السبيل»، فقد أكد صاحب السمو، حفظه الله، على دور الأفراد للقيام بدورهم، لتجنب الزيادات غير المبررة، وهذا يمثل نموذجاً، ويعتبر نهجاً لاتخاذ موقف تجاه التغيرات غير المبررة، وضرورة للتعامل مع القضايا بطريقة منطقية وإيجابية، ولا يقتصر الأمر على الأفراد، بل يشمل منظمات المجتمع المدني في تحقيق التنمية. ويشير مصطلح منظمات المجتمع المدني إلى جميع الأنشطة التطوعيّة، التي تنظّم من قبل مجموعة من الأشخاص، حول قيم وأهداف ومصالح مشتركة، وتتضمن هذه الأنشطة عمليّة التأثير على السياسة العامة، وتنهض بعبء التعبير عن قيم واهتمامات الأعضاء الآخرين، وقد تكون جمعيّات يقوم بإنشائها عدد من الأشخاص، وتقوم بمناصرة قضية معينة ذات اهتمام مشترك. وتتميز بأنها مستقلة عن القطاعين الحكومي والخاص.
وهذا يسمح بأن يكون لها دور فاعل، خاصة في ظل نظام يقوم على نهج المشاركة الديمقراطية والمشاركة الشعبية، يعزز مبدأ الرأي الآخر والشورى، ومن خلال هذه المنظمات تتاح الفرصة للأفراد لتحديد مستقبلهم، ومصيرهم وحياتهم عامة، ويظهر ذلك من خلال المجموعات والمنتديات المختلفة والجمعيات التطوعية وغيرها، وعطفاً على الكلمة المختارة في هذا المقال لسمو الأمير، فقد شملت المسؤولية المشتركة لإحدى هذه المنظمات وهي غرفة التجارة، التي يقع على عاتقها القيام بدور مشترك لدعم المجتمع، وليس فقط أصحاب المصالح من التجار، من خلال تعزيزها بيئة الأعمال المستدامة، وتعزيز دور المسؤولية المجتمعية، من خلال وضع آليات تتناسب مع السياسات، وما يخدم التجار، وفي الوقت ذاته المجتمع للمحافظة على أسعار مناسبة، والابتعاد عن أية زيادات غير مبررة، والقيام بمبادرات تساهم في تعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية مع الشركات والمؤسسات، وبالتعاون مع الحكومة في سبيل تحقيق الغاية، والعمل نحو خلق الوعي الكافي بالأدوار والواجبات، والعمل المتكامل في ظل أسس مبنية على النزاهة والمسؤولية، فقطر تستحق الأفضل من أبنائها، كلمة قالها أميرنا تميم بن حمد، وبإخلاص كل من يعيش على أرض قطر، استحقوا! قطري والنعم!

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.