وزارة التعليم توقع ست عقود تخصيص أراضٍ حكومية مع مدارس الخاصة

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 11 يوليه 2018 02:22 م

وقعت وزارة التعليم والتعليم العالي، ست عقود تأجير وتخصيص أراضٍ حكومية لاستثمار وتطوير المدارس الخاصة، مع المدارس الفائزة بالعطاءات التي سبق وطرحتها اللجنة الفنية لتحفيز ومشاركة القطاع الخاص في مشروعات التنمية الاقتصادية التابعة للمجموعة الوزارية لتحفيز ومشاركة القطاع الخاص في مشروعات التنمية الاقتصادية للدولة برئاسة معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، على القطاع الخاص، حيث اكتملت عملية دراسة وتقييم العروض المقدّمة من المستثمرين وإجراء المقابلات معهم وفق أسس تنافسية. 

يأتي توقيع هذه العقود، تنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وفي إطار تعليمات المجموعة الوزارية لإعطاء دور أكبر للقطاع الخاص في مشاريع التنمية الاقتصادية بالدولة، حيث سبق للجنة الفنية لتحفيز ومشاركة القطاع الخاص التابعة للمجموعة الوزارية وأن طرحت حزمة من المشاريع التعليمية للقطاع الخاص، منها (11) قسيمة أرض تنافس عليها (116) طلبا تقدم بها مستثمرون لبناء وتشغيل المدارس الخاصة، فاز منها 6 طلبات تبعاً لأولويات واحتياجات الدولة.

وفي تصريح أوضح السيد طارق عبد الله العبد الله مستشار سعادة وزير التعليم والتعليم العالي لشؤون المدارس الخاصة، عضو اللجنة الفنية لتحفيز ومشاركة القطاع الخاص في مشروعات التنمية الاقتصادية، أن المدارس الست التي سيتم إنشاؤها بموجب هذه العقود تشمل جميع المراحل الدراسية من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر، وتوفر فرصاً وخيارات متنوعة لأولياء الأمور وأبنائهم، وتتبع خمس منها المنهج البريطاني بينما تتبع مدرسة واحدة المنهج الهندي، ومن المقرر أن توفر المدارس مجتمعة أكثر من 8 آلاف مقعد دراسي، مما يلبي الطلب المتزايد على التعليم في ظل تزايد السكان في قطر.

وأضاف مستشار سعادة وزير التعليم لشؤون المدارس الخاصة: لقد تمت مراعاة الكثافة السكانية في تخصيص وتوزيع المدارس على مختلف مناطق الدولة لتحقيق التوازن التنموي. كما استعرض نماذج تصاميم المدارس ومواصفاتها والقيمة المضافة التي يتوقع أن تضيفها هذه المدارس الجديدة  لمنظومة التعليم وغيرها من المزايا، مشيراً في هذ السياق إلى أن مدة تنفيذ مشاريع البناء لتشغيل المدارس الخاصة وتقديم خدماتها التعليمية ستتم في غضون سنتين من تاريخ توقيع هذه العقود. 

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.