قطر تشارك في الندوة العالمية الـ 18 لمنظمي الاتصالات

جنيف- قنا

الأربعاء، 11 يوليه 2018 08:52 م

شاركت دولة قطر في أعمال الندوة العالمية الثامنة عشرة لمنظمي الاتصالات، التي تستضيفها مدينة جنيف بمشاركة أكثر من 600 من المتخصصين في هذا المجال، إلى جانب 100 متحدث من مختلف دول العالم، وتمتد في الفترة من 9 الى 12 من شهر يوليو الجاري.

ويمثل قطر في الندوة التي تقام تحت عنوان "الحدود التنظيمية الجديدة"، وفد من هيئة تنظيم الاتصالات برئاسة السيد محمد علي المناعي رئيس الهيئة.

وتنظم الندوة بشكل سنوي من قبل الاتحاد الدولي للاتصالات، ويجتمع فيها أعضاء قطاع تنمية الاتصالات في الاتحاد، وإدارات الدول الأعضاء فيه، والهيئات التنظيمية الوطنية، والمنظمات الإقليمية والدولية، والهيئات الأكاديمية ومعاهد البحوث المنضمة إلى الاتحاد.

وتخللت أعمال الندوة التي تمتد لمدة أربعة أيام، حلقات نقاش تفاعلية وعروض تقديمية عن التحديات والفرص التنظيمية لموضوعات متنوعة مثل: الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، والأمن السيبراني، كما شهدت جلسات نقاشية رفيعة المستوى حول قضايا عديدة منها التحول الرقمي، والهوية الرقمية، وحماية البيانات الشخصية، بالإضافة إلى اجتماعات خاصة بالرابطات التنظيمية الإقليمية وبكبار المسؤولين في هذا القطاع.

وبهذه المناسبة قال السيد محمد علي المناعي، رئيس هيئة تنظيم الاتصالات، إن الهيئة تحرص على مواكبة التطورات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي يشهد تطورا سريعا على مستوى العالم، وذلك من خلال المشاركة في مثل هذه الفعاليات التي تعد فرصة للتواصل بشكل مباشر مع جهات تنظيمية أخرى ومع صناع السياسات والقرارات، والخبراء في هذا المجال، فضلا عن أصحاب المصلحة من جميع أنحاء العالم، سعيا لتبادل الأفكار والخبرات التي من شأنها المساهمة في تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دولة قطر.

وعلى هامش الندوة، عقد رئيس هيئة تنظيم الاتصالات عدة اجتماعات، التقى من خلالها بالسيد هولين جاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، والسيد فرانسوا رانسي، مدير مكتب الاتصالات الراديوية في الاتحاد، والسيد براهيما سانو، مدير مكتب تنمية الاتصالات في الاتحاد.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.