خلال جلسة إعلامية بمقر اللجنة الأولمبية أبطالنا يعلنون التحدي في «آسياد» إندونيسيا

ناصر رويس

الخميس، 12 يوليه 2018 01:09 ص

أكد عدد من الرياضيين القطريين الذين سيشاركون في الدورة المقبلة لدورة الألعاب الآسيوية بإندونيسيا أغسطس المقبل، في جلسة إعلامية صباح أمس، بمقر اللجنة الأولمبية القطرية، جاهزيتهم لتشريف الرياضية القطرية في الدورة، والعمل من أجل الحصول على أعلى المراكز الممكنة عبر المنافسة القوية في مختلف الألعاب التي يشاركون فيها.
أوضح الرياضيون أن لدولة قطر حظوظاً كبيرة في الحصول على مراكز متقدمة في الترتيب النهائي للدورة، وتعزيز النجاحات التي حققتها في الدورات الفارطة للمسابقة بفضل المواهب الصاعدة في العديد من الألعاب.
وفي المقابل كشف أحمد درويش نائب رئيس الوفد الإداري للبعثة القطرية في الدورة، أن قطر ستشارك في الدورة بـ 245 رياضياً ورياضية من 30 اتحاداً، وأن جميع اللاعبين يخوضون معسكرات واستعدادات قوية للمسابقة الرياضية لتحقيق نتائج قوية فيها، وتعزيز المكانة المرموقة التي تحتلها الرياضة القطرية في الخارطة الآسيوية.
وجمعت الجلسة الرماة ريم الشرشني المتخصصة في السكيت، وماطرة العسيري وأحمد العلي المتخصصين في البندقية، والملاكم عبداللطيف صادق، ولاعب المنتخب الأولمبي لكرة القدم حسام كمال، إلى جانب أحمد درويش نائب رئيس الوفد الإداري للبعثة القطرية في الدورة.
وأوضح حاتم كمال لاعب الأدعم الأولمبي لكرة القدم أن جميع لاعبي الأدعم يتطلعون إلى تحقيق نتائج جيدة في الدورة الآسيوية والوصول إلى مراحلها المتقدمة، وقال إن الجميع سيحرص على الاستفادة منها في التحضير لكأس آسيا المقبلة بالإمارات.
وأضاف أن اللاعبين يخوضون معسكرات مع أنديتهم في العديد من العواصم الأوروبية، وأنهم سيتجمعون مع المنتخب الأولمبي قبل بداية الدورة الآسيوية لمواصلة التحضير لها، مشدداً على قيمة التحضيرات السابقة التي أجروها.
وكشفت الرامية ريم الشرشني عزمها الكبير على تحقيق نتائج قوية في الدورة الآسيوية، وتعزيز النجاحات السابقة التي حققتها في مختلف البطولات لمواصلة تطوير مستوياتها وتشريف راية قطر في المحافل الدولية.
وبينت أن الدورة المقبلة تمثل خطوة مهمة لمواصلة مشوارها الرياضي الناجح وتحقيق المزيد من الإنجازات، مشددة على ضرورة التحضير القوي للمسابقة.
وعبرت الرامية ماطرة العسيري بدورها عن أملها الكبير في الحصول على ميداليات جديدة في الدورة الآسيوية المقبلة، وقالت إن لها خبرات كبيرة في الرماية تواصلت على مدى 17 سنة، وأنها تسعى إلى الاستفادة منها في تحقيق ألقاب تمنحها لدولة قطر.
وشدد أحمد العلي على أهمية البطولة في مساعدته على كسب خبرات جديدة، وقال إنه حرص على مدى الفترة السابقة على التوفيق بين مستلزمات الدراسة والرياضة، وإنه يسعى إلى تشريف الرياضة القطرية كغيره من الرياضيين المشاركين في المسابقة.
وأفاد الملاكم عبداللطيف صادق أن طموحاته في الحصول على لقب جديد في دورة الألعاب الآسيوية بلا حدود، وأنه سيخوض معسكراً في تايلند استعداداً للمسابقة.
وأضاف أن المنافسين الأوزباكيين والكازاخستانيين يعتبرون منافسين أقوياء له، وأنه سيواصل التحضير الجيد لمنافستهم مع مدربه لكسب مختلف النزالات التي يخوضها.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.