بحضور 600 باحث من 84 دولة جامعة قطر تشارك في اجتماعات حمَلة جائزة نوبل

الدوحة - العرب

الخميس، 12 يوليه 2018 01:47 ص

شاركت كلية العلوم الصحية بجامعة قطر في الاجتماع الـ 68 لمنظمة «لينداو» العالمية لحمَلة جائزة نوبل، والمخصصة لفئة الطب والفسيولوجيا، وهي إحدى فئات جوائز نوبل العالمية.
عُقد الاجتماع في مدينة لينداو الألمانية في الفترة من 24 إلى 29 يونيو الماضي، ومثّلت جامعة قطر في الاجتماع الدكتورة مها الأصمخ رئيس البحوث والدراسات العليا بكلية العلوم الصحية.
وفي كل عام، يُختار 600 باحث وعالم من 84 دولة للمشاركة في هذا الاجتماع العالمي. وتُعدّ هذه المشاركة الأولى إنجازاً كبيراً لكلية العلوم الصحية في جامعة قطر، واعترافاً عالمياً بجهود البحث العلمي في قطر، ودلالة على مدى التقدم البحثي والعلمي في المجالات كافة، وعلامة على وجود باحثين قطريين ذوي سيرة علمية متميزة تؤهلهم للمشاركة في كبرى المحافل العلمية الدولية، والتي تأتي ضمن جهود الجامعة لبناء القدرات البحثية، وتحفيز العلماء الشباب، ونقل المعرفة العلمية.
واشتملت اجتماعات «لينداو» على لقاء مجموعة من العلماء الفائزين بجائزة نوبل مع العلماء الناشئين، لتحفيزهم، ونقل المعرفة، وتبادل الخبرات ووجهات النظر حول آخر المستجدات العلمية، إلى جانب صقل الخبرات وتعميق المعارف العلمية عند المشاركين، عبر النقاشات العلمية والمحادثات الشخصية. كما تُتاح للمشاركين فرصة حضور جميع محاضرات العلماء الحائزين على جائزة نوبل في الطب للسنوات الماضية والمشاركين في الاجتماع، وكذلك حضور جلسة الملصقات العلمية، والمشاركة في الحلقات النقاشية للعلماء الشباب، حيث يختار كل عالم ناشئ عالماً واحداً يحضر معه جلسة نقاشية.
وأعربت الدكتورة أسماء آل ثاني -عميد كلية العلوم الصحية- عن اعتزازها بهذه المشاركة. وقالت: «إن الركيزة الأولى في رؤية قطر الوطنية هي التنمية البشرية، وهذا يعني تطوير وتنمية سكان دولة قطر ليتمكنوا من بناء مجتمع زاهر».
وأضافت: «الهدف من المشاركة في المنتديات البحثية المقامة في شتى أنحاء العالم هو تطوير العلماء الذين سيساهمون في مجال الصحة والعلوم من خلال البحث العلمي الإبداعي».

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.