رئيس "الفيفا": التركيز سيكون على قطر 2022 مباشرة بعد نهاية روسيا 2018

موسكو- قنا

الأحد، 15 يوليه 2018 10:20 م

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بيانا أكد فيه أنه بمجرد أن يطلق الحكم نيستور بيتانا صافرة انتهاء المباراة النهائية لمونديال روسيا 2018، ستعلن الألعاب النارية التي ستضيئ سماء ملعب لوجنيكي نهاية ملحمية لكأس العالم وبداية لرحلة فريدة وجهتها دولة قطر.

ويستعد منظمو كأس العالم 2022 باللجنة العليا للمشاريع والإرث، الذين يعملون بنشاط في التجهيز للبطولة، ليحتلوا بؤرة اهتمام كأس العالم.

وعلى مدار الأسابيع الستة الماضية، شارك 180 موظفا معينين من قبل اللجنة العليا للمشاريع والإرث، في عملية رصد ومراقبة لإدارة كأس العالم 2018 في المدن الـ 11 المستضيفة للنهائيات. علاوة على ذلك، زار ما يزيد على 30000 من جماهير كرة القدم المعارض التي نظمتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث في كل من موسكو وسانت بطرسبرغ حيث تعرفوا على بعض ما يمكنهم توقعه في نهائيات 2022.

وشهد يوم أمس الأول، الجمعة، نقاشا للسنوات الأربع المقبلة جمع كلا من السيد جياني إنفانتينو رئيس "الفيفا" وسعادة الشيخ محمد بن حمد آل ثاني، العضو المنتدب للجنة العليا للمشاريع والإرث.

من جانبه، قال السويسري السيد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" "نعمل عن قرب مع منظمي بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 وقد زادت العلاقات صلابة وقوة هنا في روسيا خلال برامج الرصد والمراقبة والتي كانت بمثابة فرصة رائعة لتبادل المعلومات والخبرات".

وأضاف رئيس "الفيفا" أن الفعاليات التي قدمتها اللجنة العليا خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018 كانت لها أصداء رائعة، حيث أقبلت الجماهير وعشاق كرة القدم في موسكو وسانت بطرسبرغ على كل الفعاليات التي أبرزت الثقافة القطرية والتراث القطري، كما توضح الفعاليات حقيقة أن قطر ستستضيف بطولة فريدة تتميز بأنها متقاربة المسافات، ترحب بالجميع، وستستمتع بها بجميع أفراد العائلة".

ومن ناحيته، قال سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث "لقد حظينا في اللجنة العليا للمشاريع والإرث بهذه الفرصة الفريدة والتي استطعنا من خلالها الاستفادة من تجربة روسيا، وهو الأمر الذي سيعود علينا بالنفع خلال تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، كما أتيحت لنا الفرصة للتفاعل مع الجمهور الكروي من جميع أنحاء العالم وتعريفهم على الضيافة القطرية الأصيلة التي ستكون في انتظارهم خلال أربعة أعوام من الآن".

وهنأ الذوادي القائمين على تنظيم كأس العالم في روسيا قائلا: "أهنئ روسيا على التنظيم الرائع لنسخة 2018 من بطولة كأس العالم لكرة القدم ونتطلع إلى أن نبني على هذا النجاح لنقدم نسخة استثنائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر عام 2022".






أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.