أطلق هويته الجديدة.. «ضيوف قطر»: خطة متكاملة استعداداً لمونديال 2022

الدوحة - العرب

الجمعة، 03 أغسطس 2018 05:53 ص

أطلق مركز ضيوف قطر هويته الجديدة المستمدة من الثقافة العربية والإسلامية، وتأتي هذه الخطوة تماشياً مع التطور المتسارع الذي تشهده قطر حالياً، ودخول أعداد كبيرة من مختلف الجنسيات المقيمة في الإسلام، ويعمل المركز في هذا السياق بأكثر من 7 لغات غير العربية، وهي الإنجليزية والفلبينية والهندية والنيبالية والبنغالية والسنهالية والتاميلية للتواصل مع أبناء الجاليات الناطقة بهذه اللغات، واستفاد من أنشطة وبرامج المركز الدعوية والثقافية والتربوية خلال النصف الأول من العام الحالي آلاف الأشخاص من الرجال والنساء.

وأقام المركز محاضرات عامة في أماكن تجمع العمالة الوافدة حضرها منذ بداية 2018 فقط قرابة 12000 شخص، كما نفذ زيارات لنحو 3 آلاف مريض في المستشفيات قدم لهم الدعم النفسي، وقدم برامج تثقيفية توعوية ودعوية لنحو929 سجيناً بلغاتهم المختلفة.

وشملت الزيارات المجمعات السكنية والتجارية لإقامة البرامج والفعاليات فيها واستفاد منها أكثر من 25 ألف رجل وامرأة خلال النصف الأول من العام الحالي.

ويضع المركز خطة متكاملة استعدادا لمونديال 2022، حيث تشهد الدولة حركة متسارعة في العمل والإنتاج واستقدام العمالة الوافدة، وتتسارع جهوده لتقديم خدمات متميزة لهذه الشريحة بمختلف الوسائل المتاحة مثل البرامج الدعوية والتربوية والثقافية والبرامج الاجتماعية، بالتعاون مع مركز حفظ النعمة والاستفادة من إمكانياته لتقديم الهدايا العينية والوجبات لتوزيعها على العمالة الوافدة في مناطق تجمعاتهم المختلفة. وأعلنت إدارة المركز عن أنها تقوم حالياً بإعداد خطة لطباعة الكتيبات والمطويات التي تتناسب مع الحدث، بالتعاون مع الجهات المختصة لتوزيعها خلال المونديال 2022

تطوير المركز

وكان مركز ضيوف قطر قد بدأ العام الماضي في استحداث أقسام جديدة والعمل عليها، حيث أنشأ قسماً خاصاً بالتعليم والترجمة؛ لتثقيف الجاليات الوافدة بالثقافة العربية الإسلامية وتصحيح المفاهيم الخاطئة التي يسمعونها عن الإسلام.

كما وقع المركز العديد من الشراكات الاستراتيجية مع بعض الجامعات والأكاديميات والشركات والمراكز الخاصة والجهات الحكومية لتنفيذ البرامج بجودة وأداء متميز.



أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.