تغريدة بريطانيا بعيداً عن الزحام

عبدالله الملا

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 06:02 ص

وأنا أسطر كلماتي، أجلس في مقصورة القطار المتجه من العاصمة البريطانية لندن إلى مدينة سوانزي في ويلز، طنين الضغط يرن في أذني، لسرعة القطار الذي يقطع المسافة هذه في غضون 3 ساعات.
خطرت ببالي فكرة الكتابة عن السياحة في بريطانيا، فمن وجهة نظري -وبالرغم من الحر الذي صادف فترة مكثي فيها- هي أفضل وجهة في شهري يوليو وأغسطس، مع اشتداد الحر في الدوحة ومنطقة الخليج.
طوال سنوات الدراسة لم أفكر في عمل فيزا شنجن للدول الأوروبية، وقررت أن يكون ترحالي فقط في مدن بريطانيا التي تتميز بالتنوع، ولكثرة الطلبة القطريين لا يمكن أن نذهب إلى منطقة وليس فيها من نعرف كطلاب نلتقيهم ليطلعونا على معالم المدينة.
والآن مع تسهيل إجراءات الفيزا السياحية، أعتقد أنها أصبحت وجهة مفضلة لدى كثيرين، ولكن للأسف المعظم حكروا أنفسهم في مناطق معينة بلندن، ونسوا جمال الريف البريطاني والمدن الأخرى.
لندن هي بالطبع مدينة لها عبقها وتاريخها وأماكنها المميزة، لكنها لا تستحق وقتاً طويلاً لأسرة هدفها الرئيسي الاستمتاع بالطبيعة والجو، فمعظم المدن البريطانية عبارة عن «لندن» مصغرة، وتمتاز بقلة الازدحام ورخص الأسعار مقارنة بعاصمة العالم.
المطاعم بكل أنواعها متوفرة في معظم المدن، والآن لفقر المطبخ البريطاني بالوجبات الدسمة، واتباع البريطانيين نمطاً صحياً في الغذاء، بدأت المطاعم الأميركية والعالمية تغزو السوق البريطاني، وتفتح فروعاً لها في المدن كافة.
يشتكي السياح في أوروبا بشكل عام من الغلاء، وهذا أمر حقيقي وثابت لنزوع هذه الدول إلى نمط اقتصادي اجتماعي قريب أكثر من النظام الشيوعي عن الرأسمالي، فتعوض كثيراً من نفقات الخدمات المقدمة إلى مواطنيها من السياحة.
لكن الأسعار في أغلب الأماكن معقولة، ولا توضع على أساس انتهازي مثل بعض الدول، وإذا ابتعدت عن الأماكن التي يكثر فيها السياح العرب خصوصاً، لن تجد أبداً من يستغلك أو يبخسك حقك.
أرشح شخصياً من المدن الجميلة للسياحة مدن الشمال، مثل مانشستر وليفربول، وكذلك برمنجهام والمدن القريبة منها، هي أيضاً جيدة للسياحة، بما أن خط السفر مباشر من قطر، وكذلك كارديف في ويلز، التي أصبحت مؤخراً إحدى وجهات «القطرية».
وإن كنت لا تستهدف زيارة لندن طيلة مدة إجازتك، فأنصح بالذهاب إلى أدنبرة عاصمة اسكتلندا، ولن تحتاج إلى تأشيرة أخرى غير تأشيرة بريطانيا التي تصدر إلكترونياً وبكل سهولة.
تغريدة: القالب الذي يضع نفسه فيه السائح الخليجي في بريطانيا يكلفه الكثير، ويحرمه من الاستمتاع بالمدن البريطانية الأخرى.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.