وزارة الثقافة والرياضة تحتفل باليوم الدولي للشباب الأحد المقبل

قنا

الأربعاء، 08 أغسطس 2018 05:57 م

تحتفل وزارة الثقافة والرياضة ممثلة في إدارة الشؤون الشبابية يوم الأحد المقبل، باليوم الدولي للشباب الذي يوافق الثاني عشر من أغسطس كل عام من خلال تنظيم العديد من الأنشطة المتنوعة التي تقيمها اللجان الثقافية في الأندية والرياضية والمراكز والمبادرات الشبابية ومراكز الفتيات، كما تنظم الوزارة احتفالية خاصة بهذه المناسبة أيضا.

وقال السيد عبدالرحمن محمد الهاجري مدير إدارة الشؤون الشبابية، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية قنا: إن إدارة الشؤون الشبابية أعدت برنامجا حافلا بهذه المناسبة الدولية المهمة التي نحرص على تفعليها والاهتمام بها سنويا، وتقام هذا العام تحت شعار "إتاحة فضاءات مأمونة للشباب"، حيث تحمل فعاليات وزارة الثقافة والرياضة لهذا العام رسالة سلام من شباب قطر إلى العالم، من خلال الأنشطة والفعاليات التي تقام في المراكز الشبابية وفي الأندية والأماكن المختلفة، فضلا عن المبادرة الشبابية التي يقيمها الشباب في قطر مول مساء الأحد المقبل بهدف استقطاب أكبر عدد من الشباب وسوف يتم خلالها توجيه رسالة من سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة إلى الشباب في المجتمع القطري من القطريين والمقيمين بهذه المناسبة، مشيرا إلى أنه تم تسجيل الأنشطة التي تقيمها وزارة الثقافة والرياضة بهذه المناسبة على الخريطة الدولية للأمم المتحدة حيث تعد دولة قطر من أكثر الدولة المسجلة للأنشطة في المنطقة بهذه المناسبة إلى الآن، الأمر الذي ينعكس إيجابا على وضع الشباب في الدولة.

وأوضح الهاجري أن جميع الأنشطة المقامة في مناسبة اليوم الدولي للشباب هذا العام تم إعدادها بواسطة الشباب، مستهدفة الشباب أيضا في المجتمع القطري بمختلف الأجناس والأصول، مشددا على أن وزارة الثقافة والرياضة نجحت في تحقيق أحد أهم أهدافها وهو تمكين الشباب حيث يدير المنظومة الشبابية حاليا كوادر شبابية، وأصبحت كثير من الإدارات في المراكز الشبابية منهم، مضيفا "أنه قد تم إعداد الشباب ليتمكنوا من استلام زمام الأمور وهو ما نجده متحققا على أرض الواقع الآن وخاصة في مثل هذه الاحتفاليات الكبرى وفي مختلف فعاليات المراكز والأندية".

وأشار مدير إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة، إلى أن الفعاليات الخاصة باليوم الدولي للشباب تأتي متزامنة مع النصف الثاني لأنشطة المراكز خلال فترة الصيف، مشيدا بالجهود التي قدمتها المراكز الشبابية من أنشطة، حيث اكتظت المراكز في جميع المستويات والفئات بالمشاركين لدرجة أن بعض المراكز لم تكن قادرة على استيعاب الأعداد الراغبة في التسجيل والمشاركة ورفضت إدارة الشؤون الشبابية أن تقوم بإغلاق باب التسجيل والعمل على فترات صباحية ومسائية، كما اضطررنا لافتتاح مقاعد إضافية لاستيعاب أكبر عدد ممكن من المواطنين والمقيمين في الأنشطة التي تنوعت ما بين الرياضية والثقافية والترفيهية والفنية بما يعمل على تنمية المهارات المختلفة واستثمار أوقات الإجازة الصيفية في كل ما يفيد الشباب والفتيات، منوها بأنه سوف يتم إصدار إحصائيات دقيقة عن أعداد المشاركين في هذه الأنشطة مع نهاية الموسم الصيفي.

جدير بالذكر أن الاحتفال باليوم الدولي للشباب يقام سنويا في 12 أغسطس، حيث يتم فيه طرح القضايا التي تتعلق بالشباب أمام المجتمع الدولي، بالإضافة إلى الاحتفاء بإمكانات الشباب بوصفهم شركاء في المجتمع العالمي، ويحفل هذا اليوم بالنقاشات والحملات المعلوماتية الفاعلة في جميع أنحاء العالم والتي تسعى إلى إشراك الدول الأعضاء والجمهور من أجل فهم أوسع وأشمل لحاجات الشباب، وتنفيذ السياسات الرامية إلى مساعدة الشباب في التغلب على التحديات التي تواجههم، وتشجيع الشباب على الانخراط في عملية صنع القرار.

وكانت منظمة الأمم المتحدة اختارات في عام 1999، يوم 12 أغسطس ليكون يوما دوليا للشباب، حيث يقدم فرصة سنوية للاحتفاء بدور الشباب بوصفهم شركاء ضروريين في التغيير، ناهيك عن زيادة الوعي بالتحديات والمشاكل الراهنة التي تواجه الشباب في العالم.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.