بانيد يخشى أوراق أروابارينا الرهيب يترصد الصقور في أول ظهور لجوناثان

علاء الدين قريعة

الجمعة، 10 أغسطس 2018 03:19 ص

يسعى فريق الريان إلى مواصلة عروضه القوية في مواجهته لأم صلال الليلة على ملعب جاسم بن حمد في نادي السد بالأسبوع الثاني للدوري، ويدخل الريان لقاء أم صلال وهو يضع في اعتباراته أن إهدار أية نقطة في الوقت الراهن ستعني الكثير في المراحل المقبلة، لذا فهو يضع في الحسبان عدم تفويت الفرصة، ورفع رصيده إلى النقطة السادسة، تحت قيادة مدربه رودولفو أروابارينا الذي تنفس الصعداء مع حسم ملف المحترفين، بتعاقد النادي مع مواطنه جوناثان مينديز، الذي سيظهر لأول مرة بقميص الريان، وسيشكل قوة ضاربة في هجوم الفريق، إلى جانب سيبستيان سوريا، وخلفهم تاباتا، وخلفان إبراهيم، الأمر الذي سيصعب المهمة على أم صلال.

وسيضع أروابارينا في الحسبان اللجوء لمبدأ الحيطة والحذر، خشية من مفاجآت الصقور وردة الفعل المتوقعة عقب الخسارة الأولى، وسيركز على أسلوب الضغط على حامل الكرة في الثلث الأخير، وإغلاق الأطراف، ومراقبة مفاتيح الوسط.

بالمقابل، فإن الفرنسي لوران بانيد يعلم جيداً أن فريقه سيكون أمام مواجهة في غاية الصعوبة أمام أحد أكثر الفرق جاهزية في الدوري، وهو تلقى ضربة قاصمة بإصابة المحترف النيجيري أوساغونا، وبالتالي خسارته أمام السيلية تركت حسرة في أوساط الفريق الساعي هذا الموسم إلى إثبات نفسه بين مربع الكبار، وسيسعى بانيد إلى تفادي مطب جديد أمام الريان حتى لا تكون الصدمة كبيرة في مستهل المشوار في الدوري، وتتضاعف هموم الفريق.

أم صلال سيلجأ إلى الحيطة والحذر في خطه الخلفي، في حين سيعول على جهود السوري محمود المواس، والإيفواري ساجبو، في فك طلاسم الريان الدفاعية مع اعتماده على تحركات إسماعيل محمود خلف المهاجمين.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.