عمر يحيى أكد جاهزية أم صلال للمباراة لوران بانيد: نتطلع إلى ردة فعل قوية أمام الريان

مجتبي عبد الرحمن سالم

الجمعة، 10 أغسطس 2018 03:19 ص

قال لوران بانيد -مدرب نادي أم صلال- إن فريقه سيلعب أمام الريان، من أجل الفوز، موضحاً أن المباراة لن تكون سهلة، لأن الدوري بكامله يتميز بالصعوبة.

وأضاف بانيد -في مؤتمر صحافي قبل مواجهة الريان- أن فريقه مطالب بإظهار ردة فعل جيدة في المباراة بعد الخسارة أمام السيلية، مشيراً إلى أن كرة القدم تحمل دائماً الفوز والخسارة، وعليه أن يتقبلها، ولكن عليه أيضاً أن يعمل من أجل الأفضل، وأن يصحح الأخطاء. وأرجع المدرب الفرنسي خسارته للمباراة الماضية، إلى قلة التركيز، ومعاناة لاعب الوسط أوساغونا من إصابة فرضت عليه كمدرب تغيير الكثير من الأمور في الملعب، بجانب إهدار العديد من الفرص أمام المرمى من قبل لاعبيه، خصوصاً في الشوط الثاني، مشيراً إلى أن ضعف التركيز في بداية الموسم يعتبر أمراً طبيعياً في فريقه، أو أي فريق آخر، لأن ضعف التركيز يعد من مشكلات الأندية في بدايات الموسم، ولكنه قال في الوقت نفسه إن عامل الوقت سيمنح اللاعبين المزيد من الجاهزية الذهنية، ولديه مجموعة من الحلول سيتجه إليها في المباريات المقبلة، وسيعمل على أن يكون فريقه حاضراً في مواجهة الريان، لأن ما حدث في المباراة الأولى لفريقه أمام السيلية قد انتهى تماماً، والتركيز الآن على لقاء اليوم.

رغبة في الانتصارات

وأكد المدرب الفرنسي أن فريقه لديه مجموعة من اللاعبين يتمتعون بروح عالية، ورغبة في الانتصارات، مبيناً أنه سيدخل المباراة، من أجل تقديم أفضل مردود فني، وهو يعرف أن الخصم لن يكون سهلاً، وعليه أن يبتعد عن الثقة المبالغ فيها، وأنه أخذ المباراة الماضية فرصة للاستفادة منها بعد التحليل، وعدم تكرار الأخطاء، من أجل الفوز.

جاهزون للمباراة

من جهته، أكد عمر يحيى -ظهير أم صلال- أنهم قاموا بمعالجة الأخطاء التي كشفتها لهم مباراة السيلية الماضية، لذلك يركزون كثيراً على مباراة اليوم أمام الريان، من أجل الفوز، وتعويض الخسارة. وعبر اللاعب عن تقديرهم واحترامهم للريان كفريق كبير، ولكنهم ينظرون إلى المباراة على أنها مباراة عادية بثلاث نقاط. وتمنى عمر أن يحقق الفوز، ويوفق في استثمار الفرص التي تتاح له في الملعب، مشيراً إلى أن فريقه أهدر فرصاً في اللقاء الأول.


أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.