تنقل المشجعين من أرجاء العالم إلى مقر إقامة الفعاليات «القطرية» شريكاً لدورة الألعاب الآسيوية في جاكرتا وباليمبانج

الدوحة - العرب

الجمعة، 10 أغسطس 2018 05:08 ص

أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن رعايتها لدورة الألعاب الآسيوية الـ 18؛ كشريك النخبة والطيران الرسمي. وتقام فعاليات الدورة في مدينتي جاكرتا وباليمبانج بإندونيسيا خلال الفترة من 18 أغسطس حتى 2 سبتمبر 2018، بمشاركة رياضيين من 45 دولة، الذين سيبذلون قصارى جهدهم للفوز بالميداليات والجوائز. وأقيمت مراسم خاصة للاحتفال بإبرام الاتفاقية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، أمس الخميس، بحضور سعادة السيد يوسف كالا، نائب الرئيس الإندونيسي، وسعادة السيدة بوان مهراني، وزيرة التنمية البشرية والشؤون الثقافية، وسعادة السيد أحمد بن جاسم الحمر، سفير دولة قطر لدى جمهورية إندونيسيا، والسيد إيريك توهير، رئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية 2018 في إندونيسيا.
بعد النجاح الهائل لرعاية الخطوط الجوية القطرية لبطولة كأس العالم روسيا 2018 FIFA كشريك رسمي وطيران رسمي، تُحوّل الناقلة الوطنية لدولة قطر تركيزها واهتمامها من روسيا إلى آسيا، بهدف تعزيز حضورها عالمياً، والاحتفال بالروابط القوية التي تجمعها مع مختلف الدول الآسيوية.
توحيد
وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «يسرّ الخطوط الجوية القطرية رعاية دورة الألعاب الآسيوية 2018 في مدينتي جاكرتا وباليمبانج بإندونيسيا كشريك النخبة والطيران الرسمي، ويسعدنا الاستمرار بتوحيد المشجعين من مختلف أنحاء العالم عبر شغفهم المشترك بالرياضة. تعزز هذه الدورة من رعاياتنا الرياضية عالمياً، وتؤكد التزامنا المستمر نحو الرياضة كوسيلة لجمع الشعوب معاً من مختلف أنحاء العالم، ونفتخر بنقل الرياضيين القطريين -الذين يبلغ عددهم أكثر من 200 رياضي ورياضية- إلى جاكرتا للمشاركة في الدورة، ونتطلع إلى الترحيب بجميع المشجعين إلى مدينتي جاكرتا وباليمبانج».
بدوره، قال سعادة السيد أحمد بن جاسم الحمر، سفير دولة قطر لدى الجمهورية الإندونيسية: «نفتخر بمشاركة الناقلة الوطنية لدولة قطر الحائزة على عدة جوائز عالمية في النسخة الـ 18 من دورة الألعاب الآسيوية 2018 في إندونيسيا كشريك النخبة والطيران الرسمي. لا شك أن هذه الشراكة مهمة لدولة قطر وجمهورية إندونيسيا، وستلعب دوراً بارزاً في تقوية العلاقات المتينة بين الدولتين».
تعاون
وأضاف سعادة السيد أحمد الحمر: «من شأن هذه الشراكة المهمة تعزيز أواصر التعاون والسياحة بين قطر وإندونيسيا، واستعراض الضيافة القطرية الأصيلة أمام الشعب الإندونيسي، والمشجعين من شتى أنحاء العالم. نتطلع قدماً إلى الاستمرار في تطوير العلاقات بين الشعبين القطري والإندونيسي، ونتمنى لجميع الفرق المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية هذا العام حظاً موفقاً».
من جهته، قال السيد إيريك توهير، رئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية 2018 في إندونيسيا: «نقدّر حقاً دعم الخطوط الجوية القطرية لدورة الألعاب الآسيوية 2018، ونتطلع قدماً إلى نجاح هذه الشراكة الجديدة والمميزة. تعد هذه الدورة إحدى الفعاليات المهمة وغير الاعتيادية على أجندة الرياضة العالمية، حيث ستعمل على الترويج للسلام والوحدة بين مختلف الدول الآسيوية. نتمنى لجميع الدول المشاركة حظاً موفقاً في هذه الدورة ذات الطراز العالمي».
مشاركة
والجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الخطوط الجوية القطرية برعاية دورة الألعاب الآسيوية، حيث رعت الناقلة النسخة الـ 15 من الدورة في عام 2006، والتي أقيمت في مدينة الدوحة. ورحّبت القطرية بالآلاف من المشجعين من مختلف أنحاء العالم خلال فعاليات الدورة التي كانت أكبر حدث رياضي تستضيفه دولة قطر في تاريخها. وتتمنى «القطرية» مشاركة ناجحة، وحصيلة وافرة من الميداليات والألقاب لمختلف الفرق والرياضيين من دولة قطر في المسابقة.
ودورة الألعاب الآسيوية (أو الأسياد)، حدث متعدد الرياضات يقام مرة كل أربعة أعوام، وتعد ثاني أكبر حدث متعدد الرياضات في العالم بعد دورة الألعاب الأولمبية. وتحظى الدورة بتنظيم من قبل المجلس الأولمبي الآسيوي، وتشتمل دورة هذا العام على 61 رياضة ستقام في أكثر من 40 منشأة رياضية في المدن المستضيفة.
وتفتخر الخطوط الجوية القطرية بنقل الرياضيين القطريين -الذين يبلغ عددهم أكثر من 200 رياضي ورياضية- إلى العاصمة الإندونيسية جاكرتا، للمشاركة في فعاليات الدورة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.